أوباما في خطاب الوداع “إما أن ننهض كلنا أو نسقط كلنا”

انصاف بريس

قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما ، أن الولايات المتحدة باتت اليوم “أفضل وأقوى” مما كانت عليه عندما اعتلى السلطة قبل 8 أعوام مضيفا إن التحدي الديمقراطي يعني “إما أن ننهض كلنا أو أن نسقط كلنا”، داعيًا الأميركيين إلى الوحدة “أيا تكن الاختلافات”.

وعدل أوباما، في خطابه الاخير قبل أن يسلم السلطة الأسبوع المقبل إلى دونالد ترامب، الشعار الذي أطلقه لحملته الانتخابية قبل 8 سنوات، من “نعم يمكننا” إلى “نعم فعلنا”وشدد على الإنجازات التي تحققت خلال ولايتيه المتعاقبتين، معددًا خصوصًا خلق الوظائف وإصلاح نظام التأمين الصحي وتصفية أسامة بن لادن.

وأضاف الرئيس المنتهية ولايته في الوقت نفسه بأن العنصرية لا تزال “عاملًا تقسيميًا” في المجتمع الأمريكي وتابع أن إنكار الحقيقة العلمية للتغير المناخي هو “خيانة للأجيال المقبلة”.

قد يعجبك ايضا المزيد في نفس التصنيف

تعليقات

تحميل...