العثور على كلمة “الله” مطرزة على من عصر “الفايكنغ ” تثير جدلًا في أوروبا!

إنصاف بريس

أثار اكتشاف قطعة نسيج من الملابس الجنائزية المطرزة داخل مقابر تعود إلى القرنين التاسع والعاشر الميلادي (عصر الفايكنغ)، حيرة العديد من العلماء بشأن دخول الإسلام هذه المناطق.
وعثر العلماء على نقش كلمة “الله” و”علي” مكتوبة بالخط الكوفي العربي على قطعة النسيج المصنوعة من خيوط الحرير والفضة، ما أثار تساؤلات جديدة بشأن تأثير الإسلام في الدول الاسكندنافية قديما.
والفايكنغ هم الشعب البحري المحارب الذي روع ممالك شمال أوروبا بغزواته على مدى أكثر من أربعة عقود.
وأبرزت الدراسات الحديثة رؤى جديدة تشير إلى وجود صلة بين الفايكنغ والمسلمين، حيث أكدت الباحثة في علم النسيج الأثري أنيكا لاريسونأنني أنها شاهدت تصاميم مشابهة في نسيج عثر عليه في إسبانيا والمغرب.
وقالت إنها “لا تستبعد فرضية أن يكون بعض المدفونين في المقابر من المسلمين”، مشيرة إلى أنها تعرف من خلال حفائر مقابر أخرى للفايكنغ أن تحليل الحمض النووي أظهر أن بعض المدفونين في تلك المقابر لهم أصول تعود إلى بلاد فارس ذات الأغلبية المسلمة”.
وأشار تقرير نشرته “بي بي سي” إلى ما أثبته التاريخ بوجود صلة بين الفايكنغ والمسلمين فضلا عن اكتشاف عملات إسلامية في شتى أرجاء نصف الكرة الشمالي.
كما اكتشف باحثون قبل عامين خاتما من الفضة عثر عليه في قبر امرأة في منطقة بيركا يحتوي على فص منقوش عليه لفظ “الله”.متابعة

قد يعجبك ايضا المزيد في نفس التصنيف

تعليقات

تحميل...