ترامب يواجه ادعاءات حول امتلاك روسيا معلومات محرجة عنه

انصاف بريس

من المتوقع أن يهيمن موضوع الإدعاءات بامتلاك عملاء روس لمعلومات ضد الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب على مؤتمره الصحفي الأول الذي طال انتظاره والمقرر اليوم، والذي سيركز على كيف ينأى بنفسه عن مصالحه التجارية.

أفادت شبكة “سي إن إن” الأمريكية بأن ملخصا بشأن تلك الادعاءات تمّ إرفاقه بتقرير للاستخبارات الأمريكية حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية التي أجريت العام الماضي.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن الملخص يضم رسما توضيحيا لكيفية تصوير الاستخبارات الروسية لأنشطة ترامب مع فتيات هوى في فندق في موسكو من أجل إمكانية ابتزازه في المستقبل.

وقال مسئولان أمريكيان: إن وثائق سرية قدمها رؤساء أربع وكالات مخابرات أمريكية للرئيس المنتخب دونالد ترامب الأسبوع الماضي تضمنت مزاعم حصول عملاء للمخابرات الروسية على معلومات ضارة عنه.

وذكر المسئولان أن المزاعم التي قال أحدهما إنه “لا أساس لها بعد” وردت في مذكرة من صفحتين ألحقت بتقرير عن التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأمريكية العام الماضي قدمه مسئولو المخابرات الأمريكية لترامب والرئيس باراك أوباما الأسبوع الماضي.

ورد ترامب في تغريدة على تويتر واصفا التقارير بأنها “أخبار كاذبة… حملة سياسية شعواء”. ولم يرد الفريق الانتقالي لترامب على طلب التعليق.

وقال أحد المسئولين اللذين طلبا عدم ذكر اسمهما: إن مكتب التحقيقات الاتحادي ووكالات أمريكية أخرى تواصل تحري مصداقية ودقة المزاعم.

وقدم ضابط سابق بالمخابرات البريطانية التقارير لمسؤولين أمريكيين العام الماضي. ويصف مسئولو المخابرات الأمريكية النشاط السابق لهذا الضابط بأنه موثوق به.

وأضاف أحد المسؤولين أن المحققين لم ينجحوا حتى الآن في التأكد من مزاعم وجود علاقات مالية وشخصية بين ترامب ورجال أعمال روس وآخرين ممن خلص محللون بالمخابرات الأمريكية إلى أنهم ضابط مخابرات روس أو يعملون بالنيابة عن المخابرات الروسية.

قد يعجبك ايضا المزيد في نفس التصنيف

تعليقات

تحميل...