صحف المغرب / رجال الدين يسألون الداخلية عن خلفيات منع بيع النقاب و الوالي العدوي توبخ المدير الجهوي للصحة بسبب فاجعة أمسكرود و أصوات في البام تريد علاقة جديدة مع البيجيدي

انصاف بريس

نادية باسين – أهم عناوين الصحف الوطنية الصادرة يوم الأربعاء 11 يناير، رجال الدين يسألون الداخلية عن خلفيات منع بيع النقاب، و مخزون النفط والأغذية في خطر، و حرقة وداع ضحايا “المحرقة، و أصوات في البام تريد علاقة جديدة مع البيجيدي، و الوالي العدوي توبخ المدير الجهوي للصحة بسبب فاجعة أمسكرود.

“أخبار اليوم” / رجال الدين يسألون الداخلية عن خلفيات منع بيع النقاب

أفادت “أخبار اليوم” أن علماء ورجال دين دعوا وزارة الداخلية إلى الكشف عن الأسباب التي حملتها على منع بيع النقاب في المحلات التجارية. وقال أحمد الخمليشي، مدير مؤسسة دار الحديث الحسنية بالرباط، إن وزارة الداخلية ملزمة بتوضيح خلفية هذا القرار المفاجئ والغريب للمواطنين وعلماء الدين، وأن تفتح نقاشا وحوارا حول الموضوع حتى يتسنى للجميع فهم خلفيات القرار.

“الصباح” / مخزون النفط والأغذية في خطر

أكدت يومية “الصباح”  أن جطو كشف العديد من الاختلالات التي تشوب بنيات التخزين الاحتياطي الاستراتيجي بالمغرب لعدد من المنتوجات الحيوية مثل المحروقات والحبوب والسكر والأدوية.
وأكد تقرير صادر عن المجلس الأعلى للحسابات أنه رغم تخفيض الاحتياطات الضرورية لتغطية الحاجيات من 75 يوما من الاستهلاك إلى 60 يوما، فإن الاحتياطات التي وقف عليها مراقبو المجلس تظل دون المستوى المفروض قانونا.
وأوضح التقرير أن احتياطات الغازوال، الذي يمثل 41 في المائة من الاستهلاك الإجمالي للمحروقات، لا يكفي لتغطية احتياجات 25 يوما فقط عوض 60 يوما من الاستهلاك.

“الأحداث المغربية” / حرقة وداع ضحايا “المحرقة”

كتبت “الأحداث المغربية”  إنها لحظات حزينة ومؤثرة مرت مساء أول أمس الاثنين، عندما جاء أهالي ضحايا محرقة أمسكروض إلى مستشفى الحسن الثاني، ليتسلموا جثامين أقاربهم، بكاء عويل وحزن شديد أمام توابيت خشبية تضم أجسادا متفحمة تم تحديد هويتها من خلال تحاليل الحمض النووي، التي قام بها المختبر الوطني للدرك الملكي، مكنت من التعرف على هوية خمس جثث من أصل 11 ضحية، حولها حريق الحافلة بأمسكروض إلى رماد.
محرقة أمسكروض في وجهها الدرامي، اختطفت طفلة لا يتجاوز عمرها ثلاث سنوات، بقي حطام لعبتها المتفحم شاهدا على فظاعة المشهد، إلى جانب سيدة من ذوي الاحتياجات الخاصة، لم تملك القدرة على الهروب، إلى جانب بعض المسنين، الذين تحولوا إلى رماد، كما أصابت المحرقة شقيق عجوز في منتصف السبعينيات من عمره، احترق وتحولت عشرات الملايين من السنتيمات التي كانت بحوزتهما إلى دخان، على إثر عودتهما، بعدما باعا قطعة أرضية.

“المساء” / رغم الحسم.. أصوات في البام تريد علاقة جديدة مع البيجيدي

كشفت “المساء”، أنه، رغم أن بيان حزب الأصالة والمعاصرة كان حاسما في قرار المشاركة في الحكومة من عدمه، فإن قيادات في الحزب عبرت منذ مدة عن “تجاوز” الخلاف الحاد مع حزب العدالة والتنمية لإنهاء حالة الاحتقان السياسي التي سادت بين الحزبين قبل الانتخابات التشريعية الماضية.

“الأخبار” / الوالي العدوي توبخ المدير الجهوي للصحة بسبب فاجعة أمسكرود

فضايح كثيرة وقعات زادت من معاناة ضحايا فاجعة أمسكرود، التي ذهب ضحيتها 11 شخصا، توفوا حرقا، وإصابة 22 آخرين بجروح متفاوتة الخطورة. فقد كشف أشخاص كانوا ضمن جرحى الحادث المأساوي، وفق ما نشرته “الأخبار”، في موضوع حمل عنوان “الوالي العدوي توبخ المدير الجهوي للصحة بسبب عدم تنفيذ توجيهات الملك في فاجعة أمسكرود”، عن تهاون المديرية الجهوية للصحة بجهة سوس ـ ماسة في تنفيذ توجيهات الملك محمد السادس التي أصدرها مباشرة بعد الفاجعة.

وأوضحت أن بعض الجرحى، الذين كانوا ضمن المعالجين بالمستشفى الجهوي السحن الثاني، تحدثوا عن عدم الاهتمام بهم وعدم توفير الأدوية لهم، وذلك على هامش لقائهم، أمس الاثنين، بوالي جهة سوس ـ ماسة، زينب العدوي، خلال إشرافها على مراسيم تسليم خمس جثث من ضحايا الحادث لذويهم، بعد الكشف عن هوياتهم.

وذكرت أن هذا الأمر دفع والي الجهة إلى تقريع وتوبيخ المدير الجهوي للصحة بلهجة غاضبة أمام الملأ.

 

قد يعجبك ايضا المزيد في نفس التصنيف

تعليقات

تحميل...