صحف المغرب / معتقلو الريف يخضعون للخبرة الطبية للتأكد من “مزاعم التعذيب” و5سنوات لمقاول تلاعب بمشروعين ملكيين

انصاف بريس

نادية باسين – أهم عناوين الصحف الوطنية الصادرة يوم الاثنين 19 يونيو الجاري، 5سنوات لمقاول تلاعب بمشروعين ملكيين، والاحتجاجات تتواصل بالريف.. والداخلية تنقل المعركة إلى مواقع التواصل الاجتماعي، ومن قاعة الامتحان إلى السجن، والاحتجاجات تعود إلى تنغير عقب مصرع حامل وضعت توأمين بالمستشفى الإقليمي، واستقالات وتعيينات جديدة تهز أركان صندوق الإيداع والتدبير، ومعتقلو الريف يخضعون للخبرة الطبية للتأكد من “مزاعم التعذيب”.

“الصباح” / 5سنوات لمقاول تلاعب بمشروعين ملكيين

كشفت يومية “الصباح”ّ، أنه تم ترحيل رجل الأعمال (م.ت)، المالك لمجموعة شركات البناء والأشغال العمومية، نهاية الأسبوع الماضي، إلى أحد سجون فاس، بعد إدانته بتهم التلاعب في مشروعين ملكيين بإقليم الناظور، والحكم عليه بخمس سنوات حبسا نافذا وغرامة مالية وتحميله الصائر.
وعرض رجل الأعمال المعروف في مرحلة نهاية أمام هيأة محكمة جرائم الأموال بفاس التي أدخلت الملف إلى المداولة وقررت إضافة سنة على الحكم الابتدائي السابق الذي قضى بحبسه أربع سنوات نافذة، بسبب التهم المنسوبة إليه، والدعوى المرفوعة ضده من قبل الدولة.

“أخبار اليوم” / الاحتجاجات تتواصل بالريف.. والداخلية تنقل المعركة إلى مواقع التواصل الاجتماعي

أكدت “أخبار اليوم” أنه لليوم الثالث والعشرين على التوالي، يخوض المحتجون بالحسيمة احتجاجاتهم رغم القوة التي تستخدم ضدهم، حيث عاشت مدينة الحسيمة، وبالتحديد حي المنزه، والأحياء المجاورة بعد صلاة تراويح أول أمس حالة من الاستنفار الأمني، بعدما خرجت وقفة بالحي المذكور تتزعمها النساء.
وتدخلت القوات العمومية لفض هذه الوقفة، لتنطلق عملية كر وفر بين الشبان المحتجين والقوات العمومية التي كثفت وجودها للحؤول دون تنظيم المحتجين لأي وقفة ةأخرى.

“الأحداث المغربية” / من قاعة الامتحان إلى السجن

أفادت «الأحداث المغربية»،أن أستاذا للتربية البدنية اضطر أن يفر من النافذة مهرولا باتجاه الإدارة، بعدما هاجمه تلميذ يجتاز امتحانات الثالث إعدادي بثانوية ابن خلدون بحي أنزا بأكادير بسلاح أبيض.

“الأخبار” / الاحتجاجات تعود إلى تنغير عقب مصرع حامل وضعت توأمين بالمستشفى الإقليمي

أوردت يومية “الأخبار”، أن الاحتقان عاد ليخيم من جديد على منطقة “تودغى السفلى” بإقليم تنغير، منذ يوم الجمعة الماضي، عقب وفاة سيدة مباشرة بعد وضعها توأمين بالمستشفى الإقليمي.

وعقب هذا الحادث المأساوي، خرج العشرات من المواطنين للاحتجاج على استمرار تدني الخدمات الطبية بالمنطقة، بعدما كانت شرارة الاحتجاج قد اندلعت، بعد وفاة الطفلة “إيديا” قبل حوالي شهرين بالمستشفى الجامعي بفاس، نتيجة غياب المعدات الطبية اللازمة بتنغير والرشيدية.

ووفق مصدر مطلع من المنطقة، فإن سيدة باغتها المخاض، يوم الخميس الماضي، بدوار “أيت المسكين”، بجماعة تودغى، ليتم نقلها إلى المستشفى الإقليمي بتنغير حيث وضعت توأمين، إلا أن الأم أصيبت بنزيف حاد استدعى نقلها إلى المسشتفى الجهوي مولاي علي الشرف بالرشيدية، وهناك فارقت الحياة.

“العلم” / استقالات وتعيينات جديدة تهز أركان صندوق الإيداع والتدبير

نمر إلى يومية “العلم”، التي أوردت أنه سرت بعض الأخبار عن قرب طرح الاستراتيجية الجديدة لتسيير صندوق الإيداع والتدبير، من طرف مديره العام عبد اللطيف زغنون، الذي تم تعيينه في شهر يناير سنة 2015.

كما سرى خبر تقديم المدير المالي والإداري الحالي للصندوق، عمر لحلو لاستقالته، والتي تأتي كامتداد لبعض الاستقالات التي جرت بالصندوق في نهاية 2016، من ضمنهم الكاتب العام والمدير العام بالنيابة.

“المساء” / معتقلو الريف يخضعون للخبرة الطبية للتأكد من “مزاعم التعذيب”

كشفت مصادر مطلعة كشفت أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان دخل على خط “مزاعم” تعذيب المعتقلين أثناء فترة الحراسة النظرية، حيث خضع عدد من المعتقلين في الحسيمة والدار البيضاء لخبرة الطب الشرعي، من أجل الحسم في تصريحات مختلفة تزعم تعذيب بعض المعتقلين أثناء الحراسة النظرية.

وقال مصدر موثوق إن التركيز على فترة الحراسة النظرية يعود بالأساس إلى كونها الفترة التي يمكن أن تؤثر على عملية الاستماع وتحرير المحاضر، مؤكدا في الآن نفسه أن المجلس يعد تقريرا شاملا عن أحداث الريف وسيقدم قريبا مع متابعة المسار القضائي للملف.

 

 

قد يعجبك ايضا المزيد في نفس التصنيف

تعليقات

تحميل...