فشل جميع محاولات التهدئة وسط “العدالة والتنمية” والانتخابات الجزئية أزمت الوضع

انصاف بريس / متابعة

أكدت مصادر من داخل “العدالة والتنمية” أن جميع محاولات التهدئة داخل الحزب، باءت بالفشل بين تيار عبد الإله بنكيران، الذي يرغب في ولاية ثالثة على رأس الأمانة العامة للحزب، وبين تيار الإستوزار الداعي إلى التجديد على مستوى القيادة.

وأكدت المصادر نفسها أن “العدالة والتنمية” يعيش هذه الأيام على إيقاع الانقسام والتطاحن بسبب تزكية بعض الوجوه لخوض غمار الانتخابات الجزئية.

إذ اشتدت هذه الأزمة مع تقديم مرشحين للانتخابات الجزئية بالمضيق والفنيدق، خاصة بعد تزكية الكاتب الإقليمي للحزب عبد الرحيم الناو، لخوض هذه الانتخابات، الأمر الذي اعتبرته بعض الأصوات الداخلية مغامرة سياسية غير محسوبة العواقب، في ظل تراجع شعبية الحزب على المستوى الوطني والنتائج السلبية التي حققها في الانتخابات الجزئية في بعض المناطق.

قد يعجبك ايضا المزيد في نفس التصنيف

تعليقات

تحميل...