“فيتو” أمريكي ضد البيجيدي

انصاف بريس

كشف المستشار الرئاسي الأسبق بالبيت الأبيض خوان زارات، أن دونالد ترامب الرئيس الأمريكي سيبدأ ولايته الرئاسية بعملية مطاردة الساحرات ضد زعماء الإسلام السياسي في شمال إفريقيا والشرق الأوسط بما في ذلك الأحزاب التي وصلت إلى الحكومة في المغرب وتونس والكويت.

وأضاف الخبر ذاته أن المستشار المذكور أوضح أن دونالد ترامب والجنرال مايكل فلين، مستشاره في الأمن القومي والجنرال جميس ماتيس كانب الدولة في الدفاع لن يترددوا في إعلان الحرب على كل البلدان التي يحكمها الإسلاميون في المنطقة المذكورة.

وأشار”الصباح”، أن المسؤول الأمريكي حذر في تقرير صدر نهاية الأسبوع الماضي، عن مركز الدراسات الاستراتيجية بواشنطن من خطورة جمع كل الأحزاب الاسلامية الموجودة في الدول العربية دتخل الخانة نفسها، وان فرض قرار منع الاسلام السياسي يمكن أن تكون له تداعيات سلبية على استقرار البلدان المعينة.

قد يعجبك ايضا المزيد في نفس التصنيف

تعليقات

تحميل...