موقع إخباري مغربي

رئيس الوداد يخصص مليارا ونصف للقب يساوي 300 مليون

إنصاف بريس/ المنتخب – إشتعلت مواقع التواصل الإجتماعي بالخبر وتساءلوا بلغة المنطق، عن الجدوى والحكمة من صرف مليار ونصف للقب البطولة ودرعها الذي بالكاد يساوي 300 مليون سنتيم؟
الحماية بدأت بعد انتشار خبر عن تخصيص سعيد الناصيري رئيس الوداد لمكافأة مالية مجزية وقيمة، بل غير مسبوقة وطنيا وحتى قاريا للاعبيه (60 مليون سنتيم للاعب الواحد مقابل القبض على اللقب رقم 13 هذا الموسم).
وبحسبة بسيطة لإجمالي اللاعبين دون الحديث عن المدرب طوشاك الذي يتضمن عقده حصوله على نفس منحة الدرع (300 مليون سنتيم) نكون أمام مبلغ في حدود مليار ونصف المليار سيتم تخصيصه للاعبين.
وجرت العادة أن ما يتم صرفه كمكافآت أقل بكثير من إجمالي قيمة المسابقة، وفي أفضل الحالات تخصيص منحة اللقب بكاملها للاعبين حتى لا يتسبب ذلك في عسر هضم مالي للفريق وعجز مزمن.
في حالة الوداد الأمر مثير فعلا للإنتباه والإهتمام، لأن الفريق مدين بأكثر من 800 مليون سنتيم للاعبيه القدامى ومدربيه وحتى اتحاد جدة السعودي الذي ربح نزاعه أمام الفيفا، ويتعين عليه التخلص من هذه التركة الثقيلة أولا.
المنحة تساوي ما يتحصل عليه لاعبو منتخبات يشاركون في تظاهرات كروية كبيرة ويعتلون منصة البوديوم.
ولعل الخبر وصل للاعبين وسيفعل فعلته بهم، بل قد يفجر أوضاعا مثيرة داخل فرق منافسة؟
فهل كانت هاته مناورة من رئيس الوداد المتهم بعدم أداء المنح للاعبيه بوقتها والترويج لعكس هذا في تصريحاته؟أم تراها قنبلة رماها بمعترك منافسيه لتشتيت ذهن لاعبيهم في سباق الأمتار الأخيرة صوب الدرع؟

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...