موقع إخباري مغربي

بالفيديو..”تقرير استخباراتي” يشعل فتيل الاحتجاجات بامحاميد الغزلان

انصاف بريس / خاص – مئات المواطنين من أبناء قبيلة “اعريب” الصحراوية بامحاميد الغزلان مساء السبت 07 مارس 2015 ،مسيرة حاشدة جابت مختلف شوارع المنطقة،احتجاجا على ما أسموه “التصرفات المشينة و العنصرية” لقائد امحاميد الغزلان بعد تسريب “وثيقة سرية ” (حصلنا على نسخة منها) لم نتأكد من صحتها و مسربها ،تضمنت تهما بالانفصال والترامي على الأراضي في حق قبيلة “اعريب” الصحراوية بامحاميد الغزلان.

وعرفت الوقفة الاحتجاجية، التي دعت لها تنسيقية أبناء قبيلة  اعريب ،ترديد العديد من الشعارات القوية المطالبة برحيل القائد و محاسبته من قبيل 🙁 اهالينا في كل مكان كرامتنا ما تهان).

“التقرير السري ”  المثير للجدل الذي تم تسريبه عبر مواقع التواصل الاجتماعي و تداوله مجموعة من نشطاء الشبكة العنكبوتية بامحاميد الغزلان،هو عبارة عن تقرير “استخباراتي” أنجزه قائد امحاميد الغزلان بتاريخ 25 دجنبر 2013 بخصوص مشروع مخيم سياحي أنجزه المجلس الإقليمي للسياحة بتمويل من مجموعة من الشركاء، و الذي اعترض على إقامته انذاك مجموعة من القبائل بامحاميد الغزلان من بينها قبيلة “اعريب” وعدد من العاملين و المستثمرين بالقطاع السياحي  بامحاميد الغزلان بحجة عدم إشراكهم و مشاورتهم في انجاز و تمويل هذا المشروع ،الشيء الذي اجبر السلطات على توقيف الأشغال بالمشروع.

“التقرير السري” خلق غضبا عارما داخل أوساط قبيلة “اعريب” و لازالت تداعياته و انعكاساته تتطور يوم بعد يوم ،و قد اصدر أبناء قبيلة “اعريب بامحاميد الغزلان بهذا الخصوص، بيانا (حصلنا على نسخة منه) عبروا من خلاله عن إدانتهم الشديدة لما تضمنه تقرير القائد و طالبوا وزير الداخلية بالتدخل العاجل لعزل القائد و محاسبته على هذه الأخطاء الفادحة و الانتهاكات الصارخة في حق قبيلة “اعريب” حسب تعبير البيان.

و قد استنكر عدد من أعيان و أبناء قبيلة “اعريب” في عريضة استنكارية و رسائل موجهة إلى مسؤولين مركزيين (حصلنا على نسخ منها) استنكروا هذا العمل غير المقبول ،متسائلين في الوقت نفسه كيف يعقل لرجل سلطة مفروض تمتعه بالحياد و مساواة الأشخاص لا تفضيل قبيلة على أخرى و شيطنة قبيلتهم ضاربا عرض الحائط كل القوانين و الدستور المغربي  و كل التضحيات و الشهداء الذين قدمتهم قبيلتهم في سبيل هذا الوطن الذي تنكر لهم حسب تعبيرهم.

تجدر الاشارة أن تسريب الوثيقة السرية تزامن مع تخليد الذكرى السنوية لزيارة المغفور له محمد الخامس لمحاميد الغزلان و التي تحتفل بها اسرة المقاومة و اعضاء جيش التحرير في 25 فبراير من كل سنة بامحاميد الغزلان بحضور المندوب السامي للمقاومين و اعضاء جيش التحرير . و التي تعتبر محطة تاريخية في النضال و استكمال الوحدة الترابية حيث استقبل المغفور له محمد الخامس بامحاميد الغزلان في 25 فبراير 1958 ممثلي وشيوخ وأبناء القبائل الصحراوية، وتلقى بيعتهم وولاءهم وجسد في خطابه التاريخي بالمناسبة مواقف المغرب الثابتة في سبيل تحقيق وحدة التراب الوطني. و هي الذكرى التي دأب المسؤولون باقليم زاكورة فيها على تكريم شيوخ بعض القبائل من بينهم ابناء قبيلة اعريب ،امتنانا وعرفانا لهم على مقاومتهم و دفاعم عن الوحدة الترابية. 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...