موقع إخباري مغربي

حصري.. 14 ألف أستاذ لا يستفيدون من خدمات مؤسسة محمد السادس رغم الاقتطاع من أجورهم

انصاف بريس
رشيدة لملاحي – كشفت مصادر جيدة الإطلاع لـ”انصاف بريس”، أن عدد من الأساتذة الجدد من منخرطي مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية  برسم سنة 2014 لا يستفيدون من خدمات النقل عبر السكك الحديدية رغم حملهم لبطاقة المؤسسة التي تمنحهم بموجب اتفاقية وقعها المرحوم مزيان بلفقيه مع المكتب الوطني للسكك الحديدية، ويقدر عدد الذين لا يستفيدون من هذه الخدمة حوالي 14 ألف منخرط، علما أن هذه الخدمة تعتبر الوحيدة التي لا زالت حيز التنفيذ في الوقت الذي لم يتم تجديد  الاتفاقية مع شركات الاتصالات والتأخر الطويل في معالجة الملفات المحالة للتغطية الصحية التكميلية مع تصريح العديد من المنخرطين بتعرض الملفات المودعة لمصير مجهول دون تقديم جواب عن الأمر من طرف شركة التامين المتعاقدة.

ووفق المصادر نفسها أن الحرمان من الخدمات يعيشه العديد من ذوي حقوق المنخرطين من أبناء و زوجات، أي أنه بمجرد  تجديد بطاقة الانخراط يتم إسقاط حق الاستفادة من بعض الخدمات. الإشكال نفسه يعانيه المحالون على التقاعد ، إذ بالرغم من تجديد انخراطهم و التزامهم عبر تصحيح الإمضاء بالموافقة على الاقتطاع، يصطدم العديد منهم بواقع الحرمان من الخدمات.

وأكدت المصادر ذاتها أن حالة من التذمر تسود لدى غالبية  منخرطي مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية  جراء تردي الخدمات المقدمة في حالة وجودها.

وأشارت مصادرنا إلى أن المؤسسة المذكورة بعد وفاة المرحوم مزيان بلفقيه تسير بدون رئيس كما ينص على ذلك نظامها الأساس. كما أن موضوعها أثير لأكثر من مرة من طرف الوزير السابق محمد الوفا الذي كان يصرح بأنه يرفض التعامل مع هذه المؤسسة إلى حين إجراء افتحاص لها غافلا أن المؤسسة لا تدخل ضمن نفوذ الوزارة الإداري، على حد قول المصادر.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...