موقع إخباري مغربي

الإصلاحات السياسية والاقتصادية بالمغرب موضوع لقاء-مناقشة بإحدى الجامعات الرومانية

و م ع – شكلت الاصلاحات السياسية والاقتصادية التي انخرط فيها المغرب في السنوات الاخيرة ،محور لقاء-مناقشة أقيم أمس الثلاثاء بجامعة بيتيستي (115 كلم غرب بوخاريست) ، ونشطته سفيرة المغرب ببوخاريست السيدة فوز العشابي ، وذلك بمناسبة الاحتفاء بشهر الفرنكفونية برومانيا .

وذكرت الدبلوماسية في هذا الصدد أنه منذ اعتلاء جلالة الملك محمد السادس العرش، باشرت المملكة جملة من الاصلاحات غير المسبوقة في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية .

فعلى المستوى السياسي، يأتي في المقام الأول اعتماد دستور جديد ، تم إجراء استفتاء بشأنه سنة 2011 ، والذي تظل أهم مقتضياته تعزيز اختصاصات الوزير الاول الذي أصبح يحمل اسم رئيس الحكومة المنبثق من الحزب السياسي الذي يتصدر الانتخابات مبرزة ،أنه فضلا عن الجانب السياسي ،فإن الدستور الجديد كرس توسيع مجال الحريات الفردية والجماعية والمساواة بين الجنسين .

وعلى المستوى الاقتصادي، أوضحت السفيرة أن الاقتصاد المغربي يتوفر اليوم على إطار ماكرو اقتصادي سليم ،كفيل بأن يشكل رافعة ناجعة من أجل تحقيق أهداف النمو المستديم وامتصاص البطالة . وساقت في هذا الاطار الانجازات الكبرى التي تحققت في المجال الاقتصادي والاوراش الكبرى التي تم إطلاقها في هذا المجال من قبيل ميناء طنجة المتوسط والطاقات المتجددة والطيران وترحيل الخدمات وغيرها.

وبعد ذلك تولت السفيرة الاجابة على مختلف أسئلة الطلبة حول الوضع الحالي للاقتصاد الوطني وفرص الاعمال المتاحة بالمملكة .

وعقدت السفيرة المغربية على هامش هذا اللقاء ،اجتماعا مع رئيس جامعة بيتيستي ،ابدى خلاله هذا الاخير استعداد الجامعة لتطوير التعاون بين جامعته ونظيراتها المغربية ،فيما أعربت السفيرة المغربية،عن انفتاحها على مختلف المبادرات المقدمة من قبل الجامعة.

كما أعرب رئيس الجامعة ،عن الرغبة في إرساء شراكات مع الجامعات المغربية ،في مجال تبادل الطلبة والاساتذة وكذا على مستوى البحث العلمي .

وتروم هذه المبادرة، التي أطلقتها مجموعة السفارات والوفود والمؤسسات الفرنكوفونية في رومانيا، بشراكة مع المعهد الثقافي الفرنسي في عشرين مدينة رومانية، جمع الطلاب الشباب الذين يتقاسمون قيم الفرانكفونية ويدافعون عن التنوع الثقافي حول الشعر.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...