موقع إخباري مغربي

الاتحاد العربي للمحاربين القدماء وضحايا الحرب يدعو إلى توحيد الصف العربي لمواجهة الإرهاب

و م ع – دعا الاتحاد العربي للمحاربين القدماء وضحايا الحرب، أمس الأربعاء في ختام أشغال الدورة الÜ25 لجمعيته العمومية ومجلس إدارته بمراكش، إلى توحيد الصف العربي لمواجهة ظاهرة الإرهاب والتطرف والقضاء على مسبباتها.

وشدد المشاركون في هذه الدورة على ضرورة التصدي للإرهاب والفكر المتطرف على شبكة الانترنت وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، مبرزين الأهمية التي يكتسيها القيام بإصلاحات بالوطن العربي في كافة المجالات من أجل صد أي جهة تسعى إلى العبث بمصالح ووحدة وسيادة ومستقبل هذا الوطن.

وأكدوا على تكثيف جهود المجتمع الدولي لمحاربة هذه الآفة وتعزيز التنسيق والتعاون مع كافة الدول المعنية بمحاربة الإرهاب الذي يشكل تهديدا كونيا ويعيق مسار التنمية، جنبا إلى جنب مع إعلاء قيم التسامح والاعتدال والتساكن وإبراز أهمية الحوار وروح التعايش.

وطالب المشاركون قادة الدول العربية والإسلامية بالحفاظ على وحدة المسلمين والتصدي لنزعات تمزيق الأمة دينيا ومذهبيا وعرقيا، وتعزيز التضامن الإسلامي بكل أشكاله والأخذ بأسباب القوة المادية والمعنوية وحسن استخدام الموارد الطبيعية والبشرية، فضلا عن تعزيز التكامل بين الدول الإسلامية ومراجعة المناهج والبرامج التربوية والتعليمية والخطاب الديني بما يحقق منهج الوسطية والاعتدال، وكذا وضع استراتيجية شاملة لتجفيف منابع الإرهاب.

كما تضمنت التوصيات الصادرة عن هذه الدورة التأكيد على الحفاظ على هوية الأمة الإسلامية من خلال التثقيف والتوعية حتى تحقق واجبها في حماية الدين والقيام بواجب النصح والإرشاد ووقاية الأمة من الشبهات والتصدي للدعوات المغرضة.

من جانب آخر، أبرز المشاركون أهمية إنشاء منظمات المجتمع المدني بالوطن العربي من أجل القيام بدور التوعية ونشر القيم الديمقراطية مع وضع الأسس التي تمكن هذه المنظمات من الاضطلاع بمهامهما دون الخضوع لأية ضغوط سواء أكانت داخلية أو خارجية.

كما تطرقت التوصيات لقضايا ذات راهنية وحساسية بالمنطقة العربية تتجلى بالأساس في القضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي وما آلت إليه الأوضاع بسوريا واليمن والعراق وليبيا.

وعبر المشاركون، في هذا الصدد، عن القلق الشديد بشأن المأزق التي تعيشه عملية السلام بالشرق الأوسط وتداعياته على الأمن الإقليمي والدولي، مطالبين بإنهاء الاحتلال والتوصل إلى سلام دائم وعادل على أساس حل الدولتين بما يضمن الاستقرار لشعوب المنطقة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...