موقع إخباري مغربي

التوقيع على اتفاقية شراكة بين الثانويتين التأهيليتين مولاي يوسف بالرباط ومولاي ادريس بفاس ومدرسة بوليتكنيك بفرنسا

و م ع – تم اليوم الاثنين بالرباط التوقيع على اتفاقية شراكة بين الثانويتين التأهيليتين مولاي يوسف بالرباط ومولاي ادريس بفاس ومدرسة بوليتكنيك بفرنسا.

وتروم هذه الاتفاقية التي أشرف على توقيعها وزير التربية الوطنية والتكوين المهني السيد رشيد بن المختار وسفير فرنسا بالمغرب، تقوية وتنمية الروابط الأكاديمية وإغناء المجال البيداغوجي وكذا الارتقاء بالأنشطة ذات البعد الدولي والثقافي .

وستعمل المؤسسات المعنية بموجب هذه الاتفاقية، على التعاون في مجال التدريس وتبادل الزيارات بين تلامذتها والأنشطة ذات الاهتمام المشترك .

وتتعهد مدرسة بوليتكنيك بموجب هذه الاتفاقية ، بإيفاد كل سنة طالب مهندس من أجل مصاحبة تكوين تلاميذ الثانويتين في الرياضيات أو الفيزياء ، وبفسح المجال لأساتذة الاقسام التحضيرية لزيارة مدرسة بوليتكنيك من أجل المشاركة في تكوينات أساتذة الاقسام التحضيرية العلمية .

من جانبها، ستقوم الثانويتان بالتعريف بمدرسة بوليتكنيك لدى تلامذتها في أفق اجتيازهم لمباراة ولوج مسلك المهندسين بهذه المؤسسة .

وأكد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني السيد رشيد بن المختار في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء على هامش التوقيع على اتفاقية الشراكة، أن هذه الاتفاقية هي تتويج للنتائج التي حققتها الاقسام التحضيرية للمدارس العليا للمهندسين المغاربة اعتبارا للمراتب المتقدمة التي يحصل عليها التلاميذ والذين اصبحوا يمثلون أكبر عددا من الطلبة الأجانب.

وأضاف أن هذه الاتفاقية الأولى من نوعها من شأنها تدعيم التكوين بالنسبة للتلاميذ المهندسين ، وفتح آفاق جديدة أمام الأساتذة للاطلاع ومعرفة البرامج التي يتم الاشتغال عليها بمدرسة بوليتكنيك الفرنسية والاتصال وتبادل المعارف مع نظرائهم الفرنسيين .

من جهته، أعرب رئيس مؤسسة بوليتكنيك السيد جاك بيو في تصريح مماثل ، عن سعادته لتوقيع هذه الاتفاقية مع أكبر مؤسستين تعليميتين مولاي يوسف بالرباط ومولاي ادريس بفاس وذلك بتقديم الدعم البيداغوجي لتأهيل تلاميذ المؤسستين لاجتياز مباراة ولوج مدرسة بوليتكنيك للمهندسين خاصة وأن المغرب يعد بلدا رائدا في مجال الأقسام التحضيرية للمدارس العليا.

وأضاف أن المؤسسة ستعمل كل سنة على تكوين تلاميذ الثانويتين عبر مصاحبتهم في شعبتي الرياضيات والفيزياء.

أما مدرير ثانوية مولاي يوسف التأهيلية السيد عبد الرحيم بن حسون ، فاعتبر أن هذه الاتفاقية هي نتيجة مجهودات تلاميذ الأقسام التحضيرية الذين يمثلون 80 بالمائة من مجموع تلاميذ الأقسام التحضيرية المغربية، مبرزا أن من شأن هذه المبادرة تقديم الدعم للتلاميذ للتهيئ لولوج مرسة بولتيكنيك الفرنسية وايضا مناسبة لتبادل الزيارة بين اساتذة المؤسسات المعنية بالاتفاقية .

يشار إلى أن ثانوية مولاي يوسف التأهيلية تأسست سنة 1916 ، وتعد أول مؤسسة تم اختيارها سنة 1986 لإحداث الأقسام التحضيرية للمدارس العليا للمهندسين.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...