موقع إخباري مغربي

شائعة “المنقبة” تجر فتاتين بالرباط للتحقيق لهذا السبب

إنصاف بريس– افادت جريدة المساء في عدد الغد الثلاثاء، أن شائعة “المنقبة” التي “تشرمل” النساء في الرباط وسلا، جرت فتاتين بالرباط إلى التحقيق، يوم الجمعة الأخير، حيث قامت عناصر فرقة المداومة بالرباط باقتياد خمسة عناصر ضمنها فتاتان، إلى مركز الشرطة من أجل الأستماع إليهم.

وتعود تفاصيل هذه القضية عندما تقمصت فتاة لايتعدى عمرها 20 سنة دور منقبة، بمقربة من شاطئ المحيط وكانت تمزح مع خالتها وابنها، دون أن تبالي أن الأمر سيقودها إلى التحقيق.

وتضيف اليومية، أنه نظرا لحالة الهلع التي تسببت فيها إشاعة” المنقبة” في صفوف المواطنين، قامت إحدى الشابات التي كانت رفقة صديقها بتبليغ عناصر الامن عن وجود سيدة تتجول في الشاطئ وتستهدف الناس وتهدد الفتيات بتشويه وجوههن بشفرة الحلاقة، وهو ما دفع عناصر من الفرقة الأمنية وعناصر الاستعلامات العامة إلى التأكد من صحة الموضوع.

وقد اسفرت التحقيقات التي باشرتها عناصر الأمن مع المعنيين بالامر عن كون الفتاة المتهمة باعتراض سبيل المواطنين ليست منقبة وأنما ترتدي فقط عباءة سوداء، ووضعت غطاء اسود على راسها، وانها لم تكن تهدد احدا، كما أنها لم تكن تحمل أي أداة بل كانت فقط تمزح مع خالتها وابنها، نظرا لكثرة الحديث حول موضوع “المنقبة” التي اصبح متداولا على لسان الجميع.

وعلمت ذات الجريدة أن النيابة العامة أمرت بأطلاق سراح الفتاة المتهمة بالتشرميل نظرا لعدم وجود أي إثباتات حول الاتهامات الموجهة إليها.

وحسب ما أفادت به مصادر موثوقة، فأن ظهور “منقبة” تعتدي على الفتيات، لا اساس له من الصحة، وأن الامر مجرد إشاعة، نظرا لعدم وجود أي شكاية تهم تعرض مواطنين لاعتداء من هذا القبيل.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...