موقع إخباري مغربي

حزب التقدم والاشتراكية يدعو إلى مقاربة شمولية للتصدي للإرهاب

و م ع –  دعا حزب التقدم والاشتراكية إلى اعتماد مقاربة شمولية للتصدي للإرهاب، مشيدا بالسلطات الساهرة على الأمن . وأكد المكتب السياسي للحزب، في بلاغ صدر عقب اجتماعه أمس الاثنين، توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه اليوم ، أن “المغرب مطالب بمواصلة جهوده لمواجهة هذه الظاهرة على كافة المستويات، وفق مقاربة شمولية تتصدى للجريمة الإرهابية بالحزم اللازم، في نطاق دولة القانون والمؤسسات الحامية للحريات الفردية والجماعية”. وشدد على أن “مختلف القوى الحية ببلادنا، دولة ومجتمعا، مدعوة للانكباب بالجدية اللازمة على الموضوع لبلورة الأجوبة الكفيلة باجتثاث ظاهرة الإرهاب، وذلك، أساسا، عبر جعل التعليم والتثقيف والتربية على قيم التسامح والاختلاف، والقضاء على مظاهر الفقر والإقصاء، وبلورة السياسات العمومية القادرة على تلبية حاجيات العيش المادية واللامادية للمواطنات والمواطنين، مداخل أساس لتعزيز الشعور بالانتماء للمغرب المتجانس والمتضامن”.

وأوضح البلاغ أن المكتب السياسي للحزب يعتبر أنه “من اللازم التوجه بتحية تقدير واعتزاز لكل السلطات الساهرة على الأمن والسلامة والاستقرار، لما تسديه من جليل الخدمات للوطن والمواطنين، من خلال العمل الاستباقي للتهديدات الإرهابية، وإسهامها الجاد في تعزيز مجهودات المنتظم الدولي في مواجهة الإرهاب الذي أصبح ظاهرة عالمية”.

وعلى صعيد آخر، سجل المكتب “بإيجابية مصادقة الحكومة على مشروع القانون التنظيمي المحدث لهيئة المناصفة ومحاربة كافة أشكال التمييز”، مجددا “التزام الحزب بالعمل على تحسين مضامينه”.

واوضح أن هذه المصادقة “تعبر عن الإرادة السياسية القوية للحكومة في مواصلة بلورة مضامين الدستور”، مبرزا أهمية إخراج هذا القانون التنظيمي الهام إلى حيز الوجود “لما سيشكله من إضافة نوعية لمسار بلادنا في النهوض بحقوق المرأة وجعل المنظومة القانونية والمؤسساتية تتيح التمكين السياسي والاقتصادي والاجتماعي والقانوني لنساء المغرب”.

وقرر المكتب السياسي تتبع هذا الملف في تفاعل مع مقترحات جمعيات المجتمع المدني العاملة في حقل الدفاع عن حقوق النساء، وذلك قصد تقديم الإسهام اللازم لتحسين مضامين هذا المشروع، خاصة في اتجاه تعزيز اختصاصات الهيئة وتقوية استقلاليتها، وجعلها رافعة جديدة لحماية حقوق الإنسان وتحقيق التقدم المنشود على درب المساواة والمناصفة والنهوض بوضعية المرأة على كافة الأصعدة.

وبخصوص العمل التحضيري للاستحقاقات الانتخابية المقبلة، تدارس المكتب تقريرا خاصا بالاجتماعات المنعقدة خلال الأسبوع المنصرم (الاجتماع التنسيقي لأحزاب الأغلبية والاجتماع الذي جمع ممثلي هذه الأحزاب بوزارة الداخلية حول انتخاب أعضاء الغرف المهنية).

كما تداول المكتب التحضيرات الجارية على صعيد الفروع الإقليمية للحزب، وذلك على ضوء التقارير المتعلقة بالاجتماعات المنعقدة على صعيد العديد من الأقاليم ،منوها بأجواء التعبئة والحماس التي ميزت هذه الاجتماعات.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...