موقع إخباري مغربي

كرة القدم : استقالة رؤساء الفرق لعب الدراري وانعدام المسؤولية

انصاف بريس

أشرف القادري – غريب أن بعض رؤساء أندية كرة القدم لا يدركون أهمية المسؤولية بفعل انعدام  التجربة والتهور والاستخفاف بمستقبل أنديتهم.
أصبحت الاستقالة موضة الآن، فكل رئيس فشل في تدبير شؤون فريقه إلا وأقدم على الاستقالة، وأرجع الأسباب إلى أطراف أخرى في كثير من الأحيان إلى الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.
– رئيس فشل في التعاقد مع اللاعبين
–  وتوالت الهزائم لدرجة أن الجمهور أصبح غاضبا عليه ويوجه له الانتقادات لاذعة، خاصة بلاغات الجمعيات النارية التي تحمله مسؤولية الفشل
– رئيس غير المدرب في 5 دقائق
– رئيس يطلق تصريحات مثيرة للشغب
– رئيس عوض الاستقالة من فريقه يقدم استقالته من الجامعة بطريقة ملتوية  ويقدم استقالته للرأي العام والصحافة وهو يعرف أنها غير قانونية، لأنها غير مقدمة إلى المؤسسة التي ينتمي إليها .
الاستقالة بهذه الطريقة تقول “لاتتركوني اذهب اطلبوا مني البقاء” وهذا يسمى لعب الدراري وانعدام المسؤولية.
اللهم إلا إذا كانت أطراف أخرى تحرك الرئيس المستقيل وتستعمله كاداة للي الحبل حول عنق رئيس الجامعة وهذا سلوك دنئ وغير مقبول ومفهوم من طرف الراي العام الرياضي.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...