موقع إخباري مغربي

الجزائري أنور مالك يواصل نفث سمومه و يتهم المغرب بطرد مهاجرين سوريين إلى الجزائر

انصاف بريس

المهدي بن عمر – عاد أنور مالك، الصحفي الجزائري المقيم ببروكسل، لنفث سمومه من جديد، من خلال فبركة و نشر وثيقة ادعى كعادته في كل مرة أنها مسربة من المخابرات المغربية…

جديد أنور مالك الذي نشرته يومية “الشروق” الجزائرية كان اتهامه للمخابرات المغربية بأنها أعطت تعليماتها للأجهزة الأمنية للتنسيق من أجل ترحيل مجموعات من المهاجرين السوريين من التراب المغربي نحو الحدود مع الجزائر و تشديد المراقبة الحدودية لمنع دخول أي مواطن سوري تراب المملكة”، وهو ما يفضح، يقول الصحافي الجزائري، “ألاعيب المخابرات المغربية وتورط المخزن في طرد لاجئين سوريين بطريقة غير إنسانية، ثم الشروع في تنفيذ الفصل الثاني من المخطط المكشوف، بمحاولة تلفيق التهمة للجزائر بعيدا عن الأخلاق وتقاليد حسن الجوار وكلّ الأعراف الدبلوماسية”، انتهى كلام أنور مالك. الذي قال أن نشره الوثيقة يأتي للرد على السلطات المغربية التي لطالما اتهمت الجزائر بطرد مهاجرين سوريين نحو أراضي المملكة، مما دفع الجزائر للتذكير إلى استدعاء السفير المغربي بتاريخ 29/01/2014، ردا على استدعاء مماثل من السلطات المغربية للسفير الجزائري بالرباط في 28/01/2014 لتبليغه استياء المغرب الشديد من “ترحيل” أزيد من 70 مواطناً سورياً نحو التراب المغربي، حسب بيان وزارة الخارجية في المملكة المغربية آنذاك.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...