موقع إخباري مغربي

الكاف يسمح لتونس بالمشاركة في إقصائيات الكان المقبل

 انصاف بريس

أشرف القاديري_  كشف ماهر السنوسي نائب رئيس الجامعة التونسية لكرة القدم، أن اتفاقا تم التوصل إليه مع الإتحاد اﻹفريقي سيسمح لبلاده بالمشاركة في تصفيات كأس الأمم الأفريقية 2017.

وجاء هذا القرار بعدما واجهت الجامعة التونسية تهديدا بالاستبعاد من تصفيات البطولة المقبلة إذا لم تعتذر بحلول 31 من مارس الحالي، عن اتهامها لطاقم تحكيم بالتحيز في اللقاء الذي أداره لحساب المونديال اﻹفريقي والذي أقيم بغينيا الاستوائية مطلع العام الحالي، وكانت المباراة قد شهدت أحداث عنف واحتجاجات للاعبي نسور قرطاج.

و أضاف السنوسي في تصريحات صحفية أنه اجتمع مع عيسى حياتو رئيس الاتحاد الأفريقي في دكار هذا الشهر واتفقا على حل للخلاف.وذلك بموافقة تونس على سحب شكواها لدى محكمة التحكيم الرياضية عقب تغريم الاتحاد الأفريقي لها مبلغ 50 ألف دولار وتهديدها بالحرمان من خوض البطولة المقبلة إذا لم يعتذر الاتحاد التونسي عن تعليقات صدرت من مسؤوليه بشأن التحكيم عقب الخسارة 2-1 في دور الثمن أمام غينيا الاستوائية.

وأجبر الاتحاد الأفريقي الجامعة التونسية على تقديم اعتذار بعد تلميحات صدرت عن مسؤوليها بوجود تحيز وافتقار للقيم وهي اتهامات طالت الاتحاد الأفريقي ومسؤوليه أو تقديم دليل لا يقبل الشك يعزز تلك الاتهامات.

واستشاط لاعبو تونس غضبا عندما احتسب الحكم راجيندرابارساد سيتشورن من جزر موريس ضربة جزاء لأصحاب الأرض في الدقائق الأخيرة وهو ما سمح لهم بدفع المباراة لوقت إضافي والفوز في النهاية 2-1.

وحاول لاعبو تونس مهاجمة الحكم عقب صفارة النهاية واشتبك أفراد من الفريقين في مشاهد مؤسفة.

وأوقف الاتحاد الأفريقي للعبة سيتشورن لمدة ستة أشهر.ويأتي هذا المستجد على بعد أيام من النطق بالحكم في القضية المرفوعة ضد الاتحاد الأفريقي للعبة أمام محكمة التحكيم الرياضية.

حيث استبعد الاتحاد القاري المغرب من خوض منافسات كأس الأمم 2017 و2019 بسبب تراجعه عن استضافة نسخة 2015 قبل وقت قصير على بدايتها بسبب مخاوف من انتشار فيروس الإيبولا.وتم تغريم الجامعة المغربية للعبة مبلغ مليون دولار إضافة لأمر بدفع 8.05 مليون يورو (9.12 مليون دولار) لتعويض أضرار تسبب فيها للاتحاد الأفريقي وشركائه.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...