إنصاف بريس جريدة إلكترونية مغربية

حزب النهضة والفضيلة : تصريحات بان كي-مون تجاوز لواجب الحياد وانسلاخ من الضوابط الدبلوماسية المفروض توفرها في موقعه

انصاف بريس/ و م ع – أكد حزب النهضة والفضيلة أن تصريحات بان كي-مون الأخيرة حول الصحراء المغربية، تجاوز لواجب الحياد وانسلاخ من الضوابط الدبلوماسية المفروض توفرها في موقعه.

واعتبر الحزب، في بلاغ له، أن “تجاوز بان كي-مون لواجب الحياد وانسلاخه من الضوابط الدبلوماسية المفروض توفرها في موقعه، مؤشر على سقوطه في مؤامرة الدفع بملف القضية الوطنية إلى الباب المسدود، ورغبة مشبوهة في إغلاق باب المفاوضات وتهييئ المنطقة لأجواء المواجهة والتصعيد، خاصة مع قرب إصدار الأمين العام لتقريره السنوي في شهر أبريل المقبل”.

وأضاف الحزب أن تصريحات بان كي-مون مسيئة للمغرب والمغاربة وتعبر عن انحياز غير مفهوم وخرق سافر لميثاق الأمم المتحدة، الذي يؤكد على حيادية وظيفة الأمين العام، إذ تمثل تصريحاته تجاوزا واضحا لكل تقارير الأمم المتحدة حول قضية الصحراء، ولمقررات مجلس الأمن في الموضوع، التي تعتبر بقوة القانون ملزمة للأمين العام.

واعتبر البلاغ أيضا زيارة بان كي-مون لمخيمات الذل والعار بتندوف تجاوزا للنداءات الحقوقية الدولية المستمرة حول الوضع المأساوي الذي يعيشه اللاجئون من سكان المخيمات، من احتجاز لاإنساني وتعذيب للمعارضين وتضييق على حرية الرأي والتعبير ورشوة وفساد وسرقة مساعدات الأمم المتحدة، والتنسيق الذي ثبت أن مرتزقة “البوليساريو” تمارسه مع المجموعات الإرهابية وعصابات تهريب البشر والسلاح والجريمة المنظمة.

وإزاء هذا التصعيد غير المبرر، دعا الحزب إلى الإسراع بتنزيل مشروع الحكم الذاتي على الأرض كجزء من مشروع الجهوية الموسعة، من خلال عقد مؤتمر وطني يجتمع فيه كافة أبناء الأقاليم الجنوبية لقطع الطريق أمام كل المحاولات الرامية لربح الوقت من قبل خصوم الوحدة الترابية والالتفاف على الإجماع الدولي الذي اكتسبه المقترح المغربي للحكم الذاتي.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...
Inline
Inline