إنصاف بريس جريدة إلكترونية مغربية

“بان كي مون والصحراء .. موقف مشبوه ومستفز” (صحيفة بحرينية)

انصاف بريس / و م ع – أكدت صحيفة (أخبار الخليج) البحرينية، اليوم الثلاثاء، أن ما قاله وفعله الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إزاء قضية الصحراء المغربية، هو “موقف مشبوه ومستفز إلى أقصى حد”، مشيرة إلى أن ملايين من أبناء الشعب المغربي خرجوا في مسيرة حاشدة احتجاجا على تصريحات الأخير، والموقف الذي عبر عنه مؤخرا .

وأوضحت الصحيفة أن ملايين المغاربة خرجوا في مسيرة حاشدة احتجاجا على هذا النحو لأن “بان كي مون تجاوز كل حد، وأساء إلى مشاعر كل المغاربة، وإلى المصلحة الوطنية المغربية”.

وقال الكاتب الصحفي، السيد زهره، في مقال بعنوان: “بان كي مون والصحراء .. موقف مشبوه ومستفز”، إن الأمين العام للأمم المتحدة “عبر عن مواقف شاذة غريبة حين اعتبر أن الصحراء هي (أراض محتلة)، وحين أعلن تأييده لإجراء استفتاء لتقرير مصير الصحراء. هذا غير قيامه بحركات غريبة كالوقوف بجانب قادة في (البوليساريو) ورفع يده بعلامة النصر، وغير هذا من تصرفات”.

وأضاف أن الذي قاله وفعله بان كي مون، “لا يمكن أن يكون مقبولا أو مبررا وفقا لأي معيار، ووفقا لمهمة الأمم المتحدة ودورها”، مبرزا أن الأمين العام للأمم المتحدة “تجاوز وبشكل سافر وصارخ مهمة المنظمة الدولية والدور المفترض أن تلعبه في القضية”.

وأشار إلى أن بان كي مون “اتخذ موقفا منحازا بشكل سافر إلى طرف في القضية، ومن دون أن يكون لديه سند أو تفويض من الأمم المتحدة بإعلان مثل هذا الموقف والتعبير عن هذا الانحياز”، موضحا أن المهمة الأساسية للأمم المتحدة هي أن تتولى تسهيل ورعاية مفاوضات بين الأطراف المعنية تمهيدا لحسمها، وأنه كي تقوم بهذه المهمة “من المفروض بداهة أن تقف على الحياد ولا تنحاز لأي طرف على النحو الذي فعل بان كي مون”.

إن الحقيقة هو أن بان كي مون بما قاله وما فعله، تقول الصحيفة البحرينية، “ألحق أفدح الأضرار بمهمة الأمم المتحدة نفسها ودورها وبمصداقيتها في التعامل مع القضية”، مشددة على أن “القضية لا تتعلق فقط بالأمم المتحدة ومهمتها ودورها، لكن لها بعد عربي كان على بان كي مون أن يدركه”.

وأكدت في هذا السياق، أنه كان على الأمين العام للأمم المتحدة أن يدرك أن “قضية الصحراء لا تهم المغرب فقط، وإنما تهم الأمة العربية بأسرها”، جازمة بأن “الذين يطالبون بانفصال الصحراء عن المغرب تحت أي ذريعة، هم نفس القوى والجهات التي تريد تمزيق الأمة العربية وتقسيم دولها إلى دويلات”.

وأضاف كاتب المقال: “نحن كدول عربية، وقد دفعنا وما زلنا ندفع ثمنا فادحا لمخططات تقسيم دولنا وتمزيقها، لا يمكن أن نقبل ما يطرحه هؤلاء بانفصال الصحراء تحت أي دعوى أيا كانت”، مبرزا أن شعار (تقرير المصير) هو “الشعار الذي أصبح يستخدم لتقسيم الأمة العربية وتمزيقها. بالضبط كما أن شعارات مثل (الديمقراطية) و(حقوق الإنسان) أصبحت تستخدم كأداة لتدمير الدول العربية”.

وأكد أن الحل الذي طرحه المغرب منذ سنوات للقضية، والمتمثل في منح حكم ذاتي موسع للصحراء في إطار السيادة المغربية، “هو الحل الأمثل”، مشيرا إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة “لم يسيء إلى المغرب وحسب، وإنما أساء إلى المصلحة العربية العامة (..) والموقف الذي عبر عنه وما فعله هو أمر مشبوه ومستفز بالفعل”.

وخلص الكاتب الصحفي إلى التأكيد بأنه “يبقى من المهم أن نعرف، ماذا وراء موقفه هذا بالضبط¿.. ما الذي دفعه إلى أن يقول ويفعل هذا¿”، قائلا إنه “لا شك إننا سنعرف إجابة عن هذا التساؤل على ضوء ما سيتكشف في الفترة القادمة”.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...
Inline
Inline