إنصاف بريس جريدة إلكترونية مغربية

(فيفا) يفتح تحقيقا مع الرئيس السابق للاتحاد الألماني ، ونائبه السابق فرانز بيكنباور حول كأس العالم 2006

إنصاف بريس

وكالات – فتح الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الثلاثاء، تحقيقا مع فولفجانج نيرسباخ الرئيس السابق للاتحاد الألماني لكرة القدم، ونائبه السابق فرانز بيكنباور حول ملابسات منح ألمانيا حق استضافة كأس العالم 2006.

وكشف بيان رسمي لـ”فيفا”، أن فولفجانج نيرسباخ، وفرانز بيكنباور يدخلان في التحقيق ضمن ستة أسماء تحقق معها لجنة القيم بالاتحاد الدولي لكرة القدم بالإضافة إلى أربع شحصيات أخرى هم هيلموت ساندروك، وهورست أر شميدت، الأمينين العامين السابقين للاتحاد الألماني، وتيو زفانزيجر الرئيس الأسبق للاتحاد، وستيفان هانز رئيس القطاع المالي لمونديال 2006.

وأضاف البيان، أن لجنة الأخلاقيات أكدت أن بيكنباور سيمثل أمام اللجنة للتحقيق معه، بالإضافة إلى ست شخصيات أخرى متعلقة بتهم فساد تتعلق بحصول ألمانيا على شرف تنظيم مونديال 2006.

وجدير بالذكر أن بيكنباور ترأس ملف ترشح ألمانيا لاستضافة مونديال 2006، ثم أصبح فيما بعد رئيسا للجنة المنظمة للبطولة واتهم بدفع مبلغ من المال لنائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم آنذاك جاك وارنر قبل أربعة أيام فقط من فوز ألمانيا بشرف استضافة المونديال على حساب إنجلترا والمغرب وجنوب أفريقيا.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...
Inline
Inline