إنصاف بريس جريدة إلكترونية مغربية

الجمعية المغربية الثقافية بمدينة بريمن تعبر عن استنكارها لتصريحات الأمين العام الأممي ضد الوحدة الترابية للمملكة

انصاف بريس / و م ع – عبرت الجمعية المغربية الثقافية بمدينة بريمن ،شمال ألمانيا ، عن استنكارها الشديد للتصريحات التي أدلى بها الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون خلال زيارته الأخيرة للمنطقة.

واعتبرت الجمعية في بيان توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء ببرلين بنسخة منه ، أن تصريحات بان كي مون حول قضية الصحراء المغربية كانت “مستفزة ومتهورة ، ولا تستند على أي أساس قانوني أو سياسي ” .

وأوضح بيان الجمعية أن ” المس بالوحدة الترابية للمغرب واستفزازه ، طريقة لا تليق بالأمم المتحدة وبمن يسهر على تدبير هذا الملف في المنطقة “.

وجاء في البيان ” لا نجد من خلال تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة حول الصحراء المغربية أي إشارة ولو عابرة عن الجهوية المتقدمة التي تعد ورشا انخرط فيه المغرب بكل قواه ، ولا عن المجلس الوطني لحقوق الانسان وعمل لجانه بالأقاليم الجنوبية للمملكة التي أشادت بها مختلف الهيئات والمنظمات الدولية ، ولا ما تشهده هذه الأقاليم من أمن واستقرار وتحسن ظروف عيش المواطنين “.

وأضاف البيان أن الامين العام للأمم المتحدة لم يتحدث أيضا عن ” معاناة إخواننا المغاربة المحتجزين في مخيمات تيندوف وعن الظروف اللاإنسانية التي يعيشون فيها ، والمس بكرامتهم في أبشع صورها ” بالمقابل ” عبر وبشكل صريح عن تساهل مدان مع دولة وهمية تفتقد لكل المقومات “.

وخلص البيان إلى أن المغاربة ” متحدون وسيظلون كذلك ومن يحاول تفرقتهم سيكون مخطئا ” مشددا على أن الوحدة الترابية تعتبر من ثوابت الأمة المغربية ، التي تتشبث بها الجالية المغربية المقيمة في الخارج وبمغربية صحرائها .

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...
Inline
Inline