إنصاف بريس جريدة إلكترونية مغربية

مثير… عناصر من خلية داعش الإرهابية كانوا يقيمون غير بعيد عن محل إقامة المنتخب الوطني بمراكش

انصاف بريس:

يتوالى كشف التفاصيل المثيرة عن الخلية الإرهابية التي أعلنت الداخلية عن تفكيكها أمس الخميس بمدن مراكش، السمارة و سيدي بنور.

فقد نقل موقع “مراكش الآن” المحلي أن “كوموندو” أمني حل في حدود الساعة السادسة صباحا، بدوار “كنون” المحاذي لأشهر المؤسسات السياحية والإقامات الراقية بمقاطعة النخيل بمراكش كان وراء عملية اعتقال أفراد الخلية الإرهابية.

و استنادا لذات المصدر، فالمنزل الذي تمت مداهمته بدوار “كنون” بجنبات وادي إيسيل، لا يبعد كثيرا عن إقامة المنتخب المغربي الذي استعد فيه لمباراته أمام منتخب “الرأس الأخضر”.
كما أوضح الموقع ذاته، أن “الكومندو الأمني” الذي كان يتكون من قرابة 16 أمنيا بزي أمني، ثلاثة أشخاص لهم ميولات متشددة والذين قاموا بكراء المنزل الذي تمت مداهمته قبل ثلاثة أيام فقط.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...
Inline
Inline