إنصاف بريس جريدة إلكترونية مغربية

التحقيق مع زوجين شرطيين متهمين بحرق فتى قاصر و طعنه بسلاح أبيض

إنصاف بريس:

يحيل المركز الترابي للدرك الملكي بجماعة مرس الخير بتمارة، على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، يومه الاثنين، زوجين شرطيين، قصد استنطاقهما في تهم تتعلق بإضرام النار عمدا والضرب والجرح باستعمال السلاح الأبيض.

حسب يومية الصباح فإن فصول القضية تعود إلى الأحد الماضي، حينما كان 30 قاصرا تؤطرهم جمعية الرؤية للتنمية الاجتماعية متجهين إلى دار العجزة بعين اعتيق ضواحي الصخيرات، وبعدما انتظروا حوالي ساعة بمحطة للوقوف رفض سائقو حافلات النقل الحضري التوقف، وفجأة حضر الشرطي الذي يشتغل بالمنطقة رفقة زوجته التي تشتغل بمنطقة أمن تمارة، فتوقفت حافلة ورد أحد القاصرين على الزوجين، بعبارة «تحية لرجال الأمن » فتحول الأمر إلى ملاسنات بين الشرطية وتلاميذ فتدخل زوجها.

وأفادت اليومية بأن مجموعة من مؤطري الجمعية تدخلوا لفض النزاع، وبعدها أكملوا مهمتهم نحو دار العجزة للقيام بأنشطة ثقافية لفائدة النزلاء، وحينما كانوا ينتظرون في المساء حافلة للعودة إلى بيوتهم بمرس الخير، تفاجؤوا بالشرطي وهو يحمل سكينا وينتظرهم بمحيط محطة القطار المدنية، وعمل الأخير على جر تلميذة قاصر وتهديدها بالسلاح الأبيض، فتدخل رفاقها ونشب بينهما الخلاف من جديد، بعدما اعتبر تصرفاتهم في الصباح كانت إهانة له أمام زوجته.

وفي سياق متصل حسب اليومية فقد قال التلميذ الضحية إنه بعد فض النزاع قرب محطة القطار، طلب منه رجل الأمن الصلح داخل بيته، وتوجه رفقته إلى مرس الخير، وجلب له شايا وحلويات، وفجأة أضرم النار فيه عمدا داخل المنزل، وهو يردد عبارة «هاك زيدك أتاي » حسب أقواله لليومية، ووجه إليه طعنات بالسكين بمختلف أطراف جسده.

وأورد التلميذ حسب الصحيفة أنه نقل إلى المستشفى الإقليمي سيدي لحسن بتمارة، ورتقت الهيأة الطبية جروحه بسبع غرز، كما تبين إصابته بحروق من الدرجة الثانية، وحصل على شهادة طبية تثبت عجزه البدني في 28 يوميا، مشيرا إلى أن زوجة المتهم الرئيسي أشعرت مصالح الدرك الملكي  بمرس الخير، بهجوم ثلاثة أشخاص على منزلها، مضيفا أن حارس العمارة كان شاهدا على توجهه وحيدا إلى بيتهما من أجل الصلح، وأن الشرطي استدرجه للانتقام منه، وهي التصريحات اليت تضمنتها محاضر الضابطة القضائية.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...
Inline
Inline