إنصاف بريس جريدة إلكترونية مغربية

المغرب يعمل على توفير الآليات الضرورية لحكامة حضرية متجددة (وزير)

انصاف بريس / و م ع – أكد وزير التعمير وإعداد التراب الوطني، السيد إدريس مرون، اليوم الاثنين، بالدار البيضاء، أن المغرب اعتمد سياسة عمومية تروم تطوير مدن دامجة ومنتجة ومتضامنة ومستدامة، في أفق توفير الآليات الضرورية لحكامة حضرية متجددة.

وأبرز السيد مرون في كلمة تلاها نيابة عنه، المفتش الجهوي للسكنى والتعمير وسياسة المدينة بالدار البيضاء، السيد عبد القادرة كعيوة، في افتتاح أشغال (الملتقى العربي الأول للتنمية العمرانية)، أهمية مواجهة التحديات الحضرية، من خلال الارتكاز على تدعيم جاذبية وتنافسية المدن، وتحسين إطار العيش وتقوية العدالة الاجتماعية والاندماج والتضامن.

ودعا الوزير خلال هذا الملتقى، الذي تنظمه جامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء بشراكة مع (مؤسسة بصائر المستقبل للتكوين وتطوير الأعمال)، تحت شعار “نحو تخطيط وإدارة نمو عمراني متوازن” إلى نهج سياسات عربية تتوخى تحسين ظروف عيش الساكنة، وتطوير بدائل ملائمة في مجال ترشيد النمو العمراني المتوازن وإرساء أسس التعمير المستدام.

وتوقف عند التجربة المغربية في مجال سياسة المدينة، موضحا أن المملكة لها تاريخ متجذر في الممارسات العمرانية والمعمارية، التي تتجلى في مدنه العتيقة المتميزة بطرازها المغربي الأصيل، والذي” ينم عن عبقرية متفتقة لم تكن تخلو من نظرة تنشد الاستدامة وإلمام شامل بمقتضيات تشييد المدن وفنون العمارة”.

وأضاف أن النصوص القانونية المعمول بها خلال قرن من الزمن في ميدان التعمير ساهمت في تحقيق مجموعة من المكتسبات، منها، على الخصوص، إحداث شبكة حضرية وطنية غنية بمدن “متروبولية” متكاملة والإسهام في تأطير النمو الحضري للتكتلات العمرانية الكبرى، علاوة على تحصين المكتسبات في ميدان التراث العمراني وخلق فضاءات عمومية والمحافظة عليها.

من جهته، أبرز وزير السكنى وسياسة المدينة، السيد نبيل بنعبد الله، أن تحقيق منظومة عمرانية متكاملة ومتوازنة، منفتحة ومحافظة، في الوقت نفسه، على طابع الهوية أصبح يكتسي أهمية قصوى، لما تقتضيه تحديات العولمة، وكذا تخطيط المدن المستدامة.

وأوضح السيد بنعبد الله، في كلمة تلاها نيابة عنه مدير سياسة المدينة بالوزارة، السيد هشام برة، أن وضع تصور وخطط لسياسات التخطيط العمراني للمدن وضمان إدارة ناجعة تتميز بالحكامة، يقتضي تدبيرا فعالا للمرافق العمومية المحلية، داعيا إلى الاندماج الاجتماعي للمدن الذي من شأنه أن يساهم في التماسك الحضاري، وتحديث الإدارة المحلية ودعم وحدة المدينة وتحسين جودة خدماتها.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...
Inline
Inline