إنصاف بريس جريدة إلكترونية مغربية

محامي المغرب يشرح حيثيات ابتزاز صحافيين للملك محمد السادس

إنصاف بريس:

في تفسيره لإقدام الصحافيين الفرنسيين ايريك لوروان و كاترين غراسيي على ابتزاز الملك محمد السادس، رجح إيريك دوبون موريتي، محامي المغرب في القضية، انه بالنظر الى المعرفة المسبقة لمؤلفي الكتاب الذي على أساسه تمت عملية الابتزاز، أن محتواه لن يقنع كثيرا دار النشر، أي أن “الأتعاب” التي سيستفيدان منها لن تكون كبيرة، تفتقت “عبقريتهما” و قادتهما للتفكير في ابتزاز ملك المغرب للحصول على ثلاثة ملايين أورو.

وقال إيريك دوبون موريتي، في حلقة أمس من برنامج “Mais encore” على القناة الثانية،  ان الصحافة الفرنسية لم تكن على قلب رجل واحد اتجاه هذه القضية، و الدليل هو أن صحيفة مثل “لوكانار أونشيني” المعروفة بأنها لا تجامل المغرب، كتبت افتتاحية تتبرأ فيها من هذان “الصحفيان” المبتزان، قائلة أن ما قاما به لا علاقة له بالصحافة، و أنه أقرب الى سلوك أشخاص خارجين عن القانون.

و أضاف المحامي الفرنسي/الايطالي، أن ايريك لوران كان رد فعله الأول أنه فعل ما فعل ليصرف على معالجة قريبته، و هو اعتراف ضمني بالذنب، قبل أن يتراجع، فيما قال عن كاترين غراسيي أنها أقدمت على فعلتها ل”تطعم خيولها”..

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...
Inline
Inline