إنصاف بريس جريدة إلكترونية مغربية

المغرب وفرنسا يرغبان في تعزيز تعاونهما في مجال صناعة وسائل النقل

انصاف بريس / و م ع – اتفق المغرب وفرنسا على تعزيز تعاونهما في مجال صناعة وسائل النقل، من خلال إعطاء دفعة قوية لجيل جديد من المشاريع الثنائية.

وخلال اجتماع عقده، أمس الأربعاء بالرباط، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك السيد عزيز الرباح مع كاتب الدولة الفرنسي المكلف بالنقل والبحر والصيد السيد آلان فيداليس، ناقش الجانبان سبل العمل التي يتعين اتخاذها من أجل تجسيد مشاريع التعاون هذه، خاصة في مجال التكوين والشراكة بين القطاعين العام والخاص في مجالات صناعة وسائل النقل الجوية والسككية، وفي مجال الطيران واللوجستيك.

ومن شأن هذه الشراكة الاستراتيجية أن تعطي انطلاقة جديدة للعلاقات الثنائية، على أساس مقاربة مربحة للطرفين، مع تقاسم القيمة المضافة بالنسبة للسوق المغربية والإفريقية.

فبالنسبة للموانئ والمجال البحري، أعرب المسؤولان عن التزامهما من أجل تعزيز شراكة ثلاثية الأطراف بين المغرب وفرنسا وإفريقيا في مجال الصناعة السككية، واتفقا على إحداث لجنة للقيادة لإحداث معهد للتكوين في مجالات النقل واللوجستيك والطيران المدني.

وأوضح السيد الرباح، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن المحادثات همت العديد من مواضيع التعاون الثنائي ذات الطبيعة الاستراتيجية، من قبيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص، واستثمارات المقاولات الفرنسية في مجال البنيات التحتية للنقل، خاصة السككي والبحري.

وأضاف “تطرقنا أيضا إلى سبل تعزيز التعاون في مجالات الموارد البشرية والمواكبة التقنية، واتفقنا على إحداث لجنة للقيادة من أجل إنشاء وحدة للتكوين في مجال النقل”.

من جانبه، وصف كاتب الدولة الفرنسي المكلف بالنقل والبحر والصيد ب”الجيدة جدا آفاق التعاون بين البلدين”، معربا عن عزم الجانبين تعزيز شراكتهما الاستراتيجية وتعاونهما بشكل أكبر، خاصة في مجالات اقتصاد وسائل النقل، وعلى الخصوص النقل السككي والحضري والجوي، وكذا البحري.

وأضاف المسؤول الفرنسي أن المغرب يضطلع، وبالنظر لموقعه الاستراتيجي، بدور واعد بالنسبة لإفريقيا، مبرزا أن البلدين راكما تجارب وخبرة يتعين تقاسمها مع البلدان الإفريقية في هذا المجال.

 

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...
Inline
Inline