موقع إخباري مغربي

صحف المغرب / خروقات بالجملة بوزارة محمد الأعرج و تأخر تعيين المبعوث الأممي للصحراء يثير جدلا كبيرا

انصاف بريس /

نادية باسين – أهم عناوين الصحف الوطنية الصادرة يوم الثلاثاء 8 غشت الجاري، وداعا لمعاناة المواطنين مع مشكل “légalisation”، وتأخر تعيين المبعوث الأممي للصحراء يثير جدلا كبيرا، وخروقات بالجملة بوزارة محمد الأعرج، ومجازر الدارالبيضاء تحت مجهر مجلس المدينة.

“أخبار اليوم” / وداعا لمعاناة المواطنين مع مشكل “légalisation”

في خطوة تهدف إلى تقريب الإدارة من المواطنين و إنهاء معاناتهم مع المصادقة على الوثائق، شرعت حكومة سعد العثماني في وضع برنامج يقضي في تبسيط مساطر المصادقة على مطابقة نسخ الوثائق لأوصولها، حيث من المتوقع إصدار مرسوم جديد سحول عملية المصادقة إلى عمل جد بسيط يغني المواطنين من التنقل إلى المقاطعات.

و المرسوم الجديد ينص على منح صلاحية لجميع الإدارات العمومية من أجل المصادقة على مطابقة نسخ الوثائق لأوصولها دون إلغاء هذا الإختصاص من الجماعات الترابية.

و كشفت الوزارة المكلفة بإصلاح الإدارة و الوظيفة العمومية، بأن المشروع الجديد سعطي لرئيس المرفق الإدارى الصلاحية لإختيار الموظفين و الأعوان من أجل تولي مهمة المصادقة على مطابقة نسخ الوثائق لأوصولها بالإضافة إلى التأكد من صحة الإمضاءات.

“المساء” / تأخر تعيين المبعوث الأممي للصحراء يثير جدلا كبيرا

يبدو أن حالة الإنتظار و الترقب لا تزال تسيطر على أروقة مجلس الأمن، خاصة في ظل تأخر تعيين المبعوث الأممي الجديد و الذي سبق و أن تم إختياره في وقت سابق.

التأخر في تعيين الرئيس الألماني السابق، أخرج جبهة البوليساريو من صمتها، حيث أصرت مجموعة من الهيئات الموالية للجبهة الوهمية على الإستفسار على سبب التأخر، في حين وصفه البعض بالتماطل من الامم المتحدة.

من جهة أخرى، صرح المتحدث بإسم الأمين العام للأمم المتحدة بأن التأخر شيء عادي، حيث أجاب المتحدث بأنه سيتم إعلام الطرفين بتاريخ تعيين المبعوث الأممي الجديد في الوقت المناسب و أنه لا داعي لكل هذه الجلبة.

“الأخبار” / خروقات بالجملة بوزارة محمد الأعرج

يبدو أن قضاة المجلس الأعلى للحسابات، أصبحوا معتادين على الكشف عن الفساد و الخروقات في العديد من المؤسسات و الوزارات، بعد التقرير الصادم الذي قدمه المجلس مؤخرا حول العديد من المؤسسات، جاء الدور هذه المرة على وزارة الثقافة، حيث كشف قضاة جطو بأن خروقات و تجاوزات خطيرة تبعث من كواليس و أرشيفات وزارة الثقافة، حيث أكد المجلس على وجود إختلالات صارخة في العديد من الملفات خاصة تلك التي تتعلق بالصفقات و التي سبق تمريرها في عهد الوزير السابق محمد أمين الصبيحى.

المجلس أكد بأن تلك الصفقات تم بطريقة منافية للقوانين المتاعمل بها، مؤكدا في الوقت ذاته بأن غالبية الصفقات التي تمت في الفترة الممتدة مابين سنة 2012 و 2016 شابهتها العديد من الشبوهات و الإختلالات.

“العلم” / مجازر الدارالبيضاء تحت مجهر مجلس المدينة

إتخذ مجلس مدينة الدارالبيضاء مجموعة من القرارت الحاسمة و الصارمة إتجاه مجازر المدينة، خاصة في ظل التجاوزات التي يشهدها قطاع اللحوم بالدارالبيضاء.

و قرر المجلس إخضاع الجزارين و البائعين لعمليات الفحص الطبي من أجمل تسليم البطاقة الصحية، مع التشديد على ضرورة توفير محلات تليق ببيع اللحوم مع الحرص على النظافة الشخصية للعاملين في القطاع.

و تأتي هاته الإجراء ات، بعد الإنتقاذات اللاذعة التي وجهها مجلس جطو بخصوص وضعية المجازر بالمغرب، حيث أكد المجلس الأعلى للحسابات في تقريره الأخير، على غياب الشروط اللازمة لبيع و تسويق اللحوم، بالإضافة إلى إنتشار الذبيحة السرية بشكل خطير.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...