موقع إخباري مغربي

صحيفة بريطانية تشيد بالأداء الاقتصادي للمغرب في عهد محمد السادس

إنصاف بريس:

أفادت جريدة “بورن تو إينفيست”، المتخصصة في عالم المال والأعمال، بأن الملك محمد السادس حوّل المغرب من مجتمع يواجه تحديات كثيرة إلى وجهة لجذب الاستثمارات، مبتعدا بذلك عن العديد من جيرانه بمنطقة شمال إفريقيا.

الجريدة الاقتصادية البريطانية عقدت مقارنة بين المغرب وسنغافورة لتبيان أوجه الشبه بين البلدين في ما يتعلق بـ”الإقلاع الاقتصادي”، مبرزة أن هذه الدولة الأسيوية التي كانت تعيش من الثروات المائية إلى وقت قريب، أصبحت واحدة من أهم قصص النجاح التي تخطر على البال كلما تعلق الأمر بالإقلاع الاقتصادي.

وزاد المصدر ذاته أن “إلقاء نظرة عن كثب حول كيفية تحويل الجالس على العرش مملكته بعد 20 سنة من الحكم، يعطي دروسا مهمة للمستثمرين الذين يريدون تحقيق المجد بعد الفشل، والبصم على مسار ناجح بعد صعوبات بالغة”، مسلّطا الضوء على العديد من الإنجازات التي تحققت في عهد الملك محمد السادس.

وعن هذه الأخيرة، سجّلت “بورن تو إينفيست” أن الناتج الداخلي الخام ارتفع في العشرين سنة الأخيرة بحوالي 100 في المائة، مقابل انخفاض معدل الفقر بحوالي 50 في المائة، وتابعت: “في العشرين سنة الأخيرة، المغرب حسّن ترتيبه في مؤشر مناخ الأعمال (دوين بيزنيس) بحوالي خمس مرات، ليصل إلى المرتبة 68 من أصل 183 دولة”.

وأضاف المصدر ذاته أن هذا التصنيف في مؤشر مناخ الأعمال، الصادر عن البنك الدولي، مشهود له من طرف عدد من التكتلات والكيانات الاقتصادية، مؤكدا في هذا السياق أن المملكة أصبحت ثاني أكبر مصنّع للسيارات في القارة الإفريقية، إضافة إلى اعتبارها واحدة من الدول الرائدة اقتصاديا في المنطقة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...