موقع إخباري مغربي

التحقيق في تلاعبات بتذاكر مباراة شباب خنيفرة ضد نهضة بركان

إنصاف بريس

محمد فكراوي

اعتقلت عناصر الأمن الوطني بخنيفرة، عصر يوم الجمعة الماضي، قاصرا تم ضبطه متلبسا بحيازة و ترويج تذاكر مزيفة للمباراة التي جمعت، برسم الجولة الرابعة من مباريات للقسم الأول لدوري المحترفين، بين الشباب المحلي و النهضة البركانية.

افتضاح أمر الموقوف جاء في أعقاب اكتشاف عناصر الشركة الفائزة بصفقة بيع التذاكر و تنظيم الولوج إلى الملعب البلدي وجود عدد من التذاكر المزيفة بحوزة عدد من الأنصار تختلف من حيث اللون و الشكل عن التذاكر الرسمية. انطلقت على إثرها عملية تمشيط بمحيط الملعب سرعان ما قادت إلى العثور على  المتهم غير بعيد عن الباب الرئيسي و هو بصدد ترويج للتذاكر المزيفة ليتم اعتقاله و الاستماع إليه في محضر رسمي تحت إشراف نائب وكيل الملك المكلف بالمداومة بالملعب البلدي طبقا للمذكرة الوزارية الرباعية التي باتت تنص على “حضور ممثلي النيابة العامة خلال الاجتماعات التحضيرية للمباريات وكذا أثناء التظاهرات الرياضية “.

 التحقيقات في القضية سرعان ما حملت مفاجأة غير متوقعة، حيث كشفت معاينة التذاكر المحجوزة أنها ليست مزيفة و لا مزورة بل سليمة و لكنها لا تخول لحاملها الدخول إلى الملعب بحُكْم أنها تخص المباراة التي جمعت بين السياكا و النهضة البركانية برسم منافسات الموسم الكروي الماضي، و التي كان قد تقرر تخصيص ريعها بالكامل للشاب “إلياس” الذي يعاني من مرض عضال، و هي العملية التي تكلفت بها لجنة جمعوية أشرفت على ترويج و بيع تذاكر المباراة قبل أن تقوم بإرجاع جميع التذاكر التي لم يتم بيعها إلى المكتب المسير للفريق الذي تسلمها منها في محضر رسمي مكتوب.

هذا المعطى الخطير دفع مصادر من جمعية لمحبي الفريق إلى الدعوة لتعميق البحث الجنائي لتحديد المسؤول عن تلاعبات مباراة بركان و عدم تقديم القاصر المعتقل ككبش فداء، كما دعت المكتب المسير إلى الخروج بتوضيح يحدد فيه ملابسات هذه الفضيحة التي تكشف حجم التلاعب الذي يطال عمليات بيع و ترويج تذاكر مباريات السياكا من طرف عناصر معروفة لا تخفى أسماؤها على أحد، مما يضيع على الفريق مداخيل مالية هامة و ذاك ما تؤكده التقارير المالية للفريق، في الفقرة المخصصة لمداخيل المباريات، و التي لا تتماشى مع قيمة و مكانة فريق بالقسم الوطني الأول.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...