موقع إخباري مغربي

صحف المغرب / حزب الاستقلال يطرد الصحافة عن انتخاب الأمين العام و المالكي يتورّط في تعيين مدير اتحادي خارج القانون

انصاف بريس

نادية باسين – أهم عناوين الصحف الوطنية الصادرة يوم الثلاثاء 3 أكتوبر الجاري، محاصرة قاض يمارس القنص العشوائي، وحزب الاستقلال يطرد الصحافة عن انتخاب الأمين العام، و أسعار الوقود تلتهب من جديد، والمالكي يتورّط في تعيين مدير اتحادي خارج القانون، والجنرال بنسليمان يحقق في صفقات قيادة الدرك.

“الصباح” / محاصرة قاض يمارس القنص العشوائي

كشفت “الصباح” أن مواطنين بأحد دواوير إقليم آسفي، حاصروا، قبل أيام، أحد نواب الوكيل العام للملك لدى استئنافية المدينة، أثناء ممارسته هواية القنص، رفقة أشخاص آخرين، قبل انطلاق موسمه لهذه السنة. واضطر حشد من سكان دوار مولاي عبد السلام، بجماعة “المعاشات”، بالصويرية القديمة، إلى منع القاضي من إتمام حصته من قنص الوحيش، رغم أن المنطقة التي ضبط بها تدخل ضمن المناطق المرخص فيها بالقنص.

وأوضحت مصادر مطلعة، في اتصال مع الجريدة، أن سبب محاصرة نائب الوكيل العام، الذي كان مرفوقا بعدد من أصدقائه، يعود إلى أن ممارسة القنص كان بطريقة غير قانونية، على اعتبار أن موسم القنص لم ينطلق، إلا أول أمس (الأحد).

“أخبار اليوم” / حزب الاستقلال يطرد الصحافة عن انتخاب الأمين العام

أفاد “أخبار اليوم” من جهتها، أنه بعد تأجيل انتخاب الأمين العام لحزب الاستقلال وأعضاء اللجنة التنفيذية، مساء أول أمس الأحد، إلى غاية نهاية هذا الأسبوع، إثر خلافات بين تيار حميد شباط، الأمين العام المنتهية ولايته، وتيار حمدي ولد رشيد الداعم لنزار بركة، يتجه الحزب لعقد المجلس الوطني بقصر المؤتمرات في الصخيرات، بعيدا عن أعين الصحافة حيث تقرر إقصاء الصحافيين عن اجتماع انتخاب القيادة الجديدة للحزب، وذلك لتفادي تسرب المواجهات إلى الإعلام.

“الأحداث المغربية” / أسعار الوقود تلتهب من جديد

أكدت “الأحداث المغربية” أن أسعار المحروقات عرفت ارتفاعا جديدا. فرغم استقرار سعر البرميل الواحد من النفط عند مستويات معقولة، تتراوح ما بين 50 إلى 54 دولارا للبرميل الواحد من النفط على أقصى تقدير، إلا أن شركات توزيع وتسويق المحروقات تواصل مسلسل رفع سعر البنزين الممتاز و”الغازوال”، ليطرح ذلك عدة علامات استفهام حول التزام شركات التوزيع بملاءمة أسعار الوقود المحلية معى أسعار النفط بالأسواق العالمية.

“المساء” / الجنرال بنسليمان يحقق في صفقات قيادة الدرك

ذكرت اليومية أن الجنرال دوكور دارمي، حسني بنسليمان، أمر بالتحقيق في عدد من الصفقات، أهمها المؤونة والعتاد، إضافة إلى صفقة الزي الرسمي لرجال الدرك وأحذية جديدة بمواصفات عالمية، إذ كلف لجنة خاصة بالتحقيق في طلبات شركات معروفة متخصصة في صناعة الزي الرسمي لكل من الأمن الوطني والدرك الملكي، وحتى القوات المسلحة الملكية.

و تقدمت كل شركة بدفتر تحملات يوضح بالتفصيل كيف ستصنع بعض أزياء الشرطة الجديدة، إضافة إلى المواد المستعملة في صناعة الزي الرسمي وتحديد ثمن كل بذلة أو صدرية يلبسها رجال الدرك أو الأمن عادة في التظاهرات والأماكن العمومية، والتي تبين أنه شابتها اختلالات ولم تلتزم بما هو مدون في دفتر التحملات.

ومن بين الملفات التي حركت القيادة العليا للدرك الملكي، تقرير خاص كشف إنفاق مؤسسة الدرك الملكي، عبر وحدة «الدرك الملكي لتصنيع الأقنعة» التابعة لها، ملايين الدراهم على أقنعة للتنفس من نوع “FFP2″ لا يتم استخدامها، إذ تندر استعانة رجال الدرك، خصوصا المكلفين بمهام تنظيم حركة السير والمرور، بهذه الأقنعة، التي تقي مستعمليها الآثار السلبية للتلوث الصادر عن المركبات والغازات السامة المصاحبة له.

“الأخبار” / المالكي يتورّط في تعيين مدير اتحادي خارج القانون

يُوجد الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، وإدريس لشكر في قلب فضيحة سياسية قوية بسبب خرقها للقانون وتيين مقرب منهما في منصب مدير مركزي خارج الشروط القانونية.

وكشفت مصادر مطلعة أن تعيين حفيظ اميلي مديرا لفريق الاتحاد الاشرتاكي، الذي تشوبه الكثير من الشبهات، تم التأشير عليه من طرف محاسب المجلس خالد البوقرعي ونائب رئيس المجلس المكلف بشؤون الموظفين، بالإضافة الكاتب العام الاتحادي نجيب خدي، قبل أن يعترض على الأمر المراقب المالي لمجلس النواب التابع لوزارة الاقتصاد والمالية.

ووفق لوثيقة رسمية، نشرتها يومية “الأخبار”، يظهر أن اميلي لا يتوفر على شروط المدير بالنسبة للفئة غير الموظفة بمجلس النواب، حيث يشترط الحصول على شهادة الماستر مع التوفر على 10 سنوات من الخدمة العسكرية أو الحصول على شهادة الدكتوراه مع إرفاقها بخمس سنوات من الخدمة الفعلية.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...