موقع إخباري مغربي

آسفي… وفاة موقوف بمخفر للشرطة تخرج غاضبين للاحتجاج

إنصاف بريس

استجابة لنداء صادر عن الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب، شارك عدد من الغاضبين في وقفة احتجاجية أمام مقر ولاية الأمن ومحكمة الاستئناف بمدينة آسفي .

وعن أسباب الاحتجاج، أوضح بلاغ الجمعية أنها مرتبطة بـ”وفاة شاب يبلغ من العمر 29 سنة بمخفر للشرطة بمدينة آسفي، بعدما تم اعتقاله يوم 28 من شهر غشت الماضي، جراء إصابة بليغة تعرض لها على مستوى الرأس، بسبب التعذيب الذي مورس عليه أثناء الاعتقال”، بحسب البلاغ.

وأضاف البلاغ أن “الفرقة الوطنية للأمن الوطني قامت بفتح تحقيق في الموضوع، وانتهت من تقريرها، ولحد الساعة لم تتخذ النيابة العامة قرارها بخصوص القضية، رغم توفر جميع الأدلة ومطالبة عائلة الضحية، في أكثر من مرة، بحقها في الاطلاع على التقرير”.

وأكّد البلاغ ذاته أن “الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب دعت، من خلال فرعها الإقليمي بآسفي، إلى تنظيم الوقفة التنديدية، من أجل الاحتجاج على التماطل والتسويف الذي يطال الملف، رغم أن الأمر يتعلق بالحق في الحياة، مع المطالبة بكشف الحقيقة”.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...