موقع إخباري مغربي

صراع آل بنجلون… عثمان بنجلون يطعن في نسب ابن شقيقه

إنصاف بريس

استأنفت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء النظر في قضية “آل بنجلون” التي ما زالت تراوح مكانها بردهات المحاكم منذ سنوات عقب طعن الملياردير عثمان بنجلون، بعد وفاة أخيه عمر عام 2003، في نسب ابن أخيه، مفيدا بأن الابن، الذي يحمل اسم منير بنجلون، ليس من صلب شقيقه، بل تبناه الفقيد وألحقه بسجل الحالة المدنية.

الجلسة الجديدة من أطوار المحاكمة عرفت مرافعة محامي الطرف المدني الذي ناقش عددا من المعطيات الخاصة بالقضية، وعاد إلى ميلاد منير متسائلا عن الأسباب التي كانت وراء وضع الأم بالبيت عوض الذهاب إلى المستشفى، وكذا السبب وراء تأخير موعد الولادة حتى مرور خمس عشرة سنة من زواجها بعمر.

من جهته طالب محامي منير بضرورة إسقاط الخبرة الطبية التي سبق أن تم إجراؤها على كل من موكله وعثمان بنجلون بشأن اختبار الحمض النووي، معتبرا أنها باطلة بحسب قرار القضاء، مشددا على وجوب إزالتها من وثائق الملف وفق ما ينص عليه القانون.

ويعتبر عمر بنجلون من أوائل الصناعيين في مجال تركيب السيارات؛ إذ كان أول من امتلك مصنعا لتركيب السيارات الأمريكية “فورد” بالمملكة، تحول بعدها إلى تجزئة عقارية، قبل أن يركز على تسويق السيارات المستوردة من الخارج من جهة، ودعم الأعمال الفنية من جهة أخرى.

وكان عمر يمتلك قيد حياته شركة “سعيد ستار أوتو” للسيارات، التي توفرت على الحق الحصري في توزيع علامات “جاكوار” و”فولفو” و”إيسوزو”، إلى جانب امتلاكه مجموعة من المصانع وشركات الخدمات.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...