موقع إخباري مغربي

إجراء عملية جراحية لميت بالبيضاء

انصاف بريس

أحبطت عناصر الأمن الخاص التابعة للمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد، مساء أمس الخميس، عملية اقتحام لمصلحة حفظ الموتى، حيث نقلت جثة شاب متوفى، قال أسرته إنه كان موضوع تدابير بإجراء عملية جراحية، رغم التأكد من موته.

وعاش المدخل الثانوي للمستشفى المقابل لزنقة سبتة، حالة هيجان لأكثر من 20 فردا ينتمون إلى أسرة القتيل، حاولوا الدخول بالقوة إلى مصلحة حفظ الموتى للاستفسار عن مصير إبنهم، بعد أن سد موظفو المؤسسة جميع الأبواب في وجههم.

واستطاع عدد من المحتجين أن يصل إلى المصلحة بالمرور من الباب المخصص لقسم المستعجلات، أو العبور من المدخل الرئيسي للمستشفى. وهناك طالبوا المسؤولين بتسليم الجثة، أو الإسراع بتنفيذ تدابير التشريح الطبي لمعرفة، أسباب الوفاة، وتوقيتها، ومتى قرر بعض الأطباء إجراء عملية جراحية للمتوفى. عن “الصباح”.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...