موقع إخباري مغربي

3 تحديات تنتظر الوداد في موقعة اتحاد العاصمة

انصاف بريس

يستعد الوداد البيضاوي لاستقبال اتحاد العاصمة الجزائري، غدًا السبت، بملعب محمد الخامس، في الدار البيضاء، لحساب إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، بعدما انتهت مباراة الذهاب في الجزائر، بالتعادل السلبي.

وتشير كل المعطيات إلى أن مهمة الوداد، لن تكون سهلة، ونرصد في السطور التالية، 3 تحديات صعبة أمام الفريق المغربي، لتجاوز عقبة ممثل الكرة الجزائرية.

هاجس الضغط

عاش الجهاز الفني واللاعبون ضغطا كبيرا، نظرا للمباريات الحاسمة التي لعبها الفريق في الفترة الأخيرة، كما أن الإقصاء من كأس العرش، كان له تأثيرًا أيضًا على أجواء الفريق، بدليل أن المدرب الحسين عموتة آثر الاستعداد بالرباط، لتفادي ضغط الجماهير.

الحاجة الماسة للتأهل أمام الجمهور الغفير، الذي سيحضر في ملعب محمد الخامس، ستفرز ضغطا كبيرا على اللاعبين، لذلك فإن عموتة مطالب بإعداد فريقه على المستوى الذهني.

تجنب تلقي الأهداف

ولأن نتيجة الذهاب كانت التعادل دون أهداف، فإن ذلك سيزيد من صعوبة مهمة ممثل الكرة المغربية، ما دام أن أي هدف للفريق الجزائري، سيضاعف من صعوبة المباراة.

وسيكون الوداد مطالبًا باتخاذ كل الحذر، من مغبة أن يتلقى مرماه هدفا، حيث لا مجال للخطأ أمام مهاجمي اتحاد العاصمة.

الخيار الوحيد

يحتاج الوداد للانتصار من أجل العبور للنهائي، وتحقيق هذا الهدف لن يكون سهلا، اعتبارا لقيمة الخصم ودفاعه، ويبقى عموتة مطالبا بإعداد مهاجميه، والرفع من درجة تركيزهم، وحثهم على عدم تضييع أنصاف الفرص، التي ستتاح لهم.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...