موقع إخباري مغربي

اتصالات المغرب: نمو متواصل خلال 9 أشهر الأولى من سنة 2017

انصاف بريس  – بمناسبة نشر البيان الخاص بتقديم نتائج الأشهر التسعة الأولى من سنة 2017، قال السيد عبد السلام أحيزون، رئيس الإدارة الجماعية لاتصالات المغرب بأن نتائج الربع الثالث لهذه السنة تؤكد تحسنا في كل الاتجاهات.

وقال رئيس مجلس الإدارة لاتصالات المغرب: “تؤكد نتائج الربع الثالث لهذه السنة تحسنا في كل الاتجاهات، حيث لوحظ ذلك خلال الفصل الأول من السنة، كما تم التحقق من صحة الخيارات الاستراتيجية للمجموعة على الصعيد الدولي، إضافة إلى تسريع نشر الصبيب العالي بالنسبة للأنترنيت المتنقل والثابت دعما للاستخدام المتزايد للبيانات.

ويتواصل تنفيذ خطط الاستثمار والتحديث الضخمة للفروع الإفريقية الجديدة، الشيء الذي بدأ يؤتي ثماره من حيث النمو والمساهمة في أداء المجموعة”.

الحضيرة

يصل عدد زبناء المجموعة إلى أكثر من 56 مليون زبون إلى حدود 30 سبتمبر 2017 ، مع تزايد 7,7 في المئة سنويا و يعود ذلك أساسا إلى ارتفاع حضيرة الهاتف المتنقل في كل من النيجر وتوغو و ساحل العاج، والنمو المطرد للأنترنيت ذو الصبيب العالي الثابت والمتنقل في المغرب.

رقم المعاملات

في الأشهر التسعة الأولى من عام 2017، حققت مجموعة اتصالات المغرب رقم معاملات يصل إلى من 26020 مليون درهم، بانخفاض طفيف بنسبة 2.5٪).

ويعزى هذا الانخفاض إلى تدني الدخل من المكالمات المستقبلة بعد تحرير الاتصالات الهاتفية عبر بروتوكول الإنترنت منذ نوفمبر 2016 في المغرب، وانخفاضات في تعريفة المكالمات المتنقلة في المغرب والفروع الأفريقية.

إيرادات الخدمات الصادرة بنسبة 2.3٪ بفضل زيادة الحضيرة وزيادة بيانات الاستخدامات.

النتائج العملية قبل الاستهلاك

في نهاية سبتمر 2017، وصلت النتائج العملية للمجموعة قبل الإستهلاك (إبيتدا) إلى 12.960 مليون درهم، بارتفاع نسبته 0.2٪

وتعوض النتائج الدولية إلى حد كبير الانخفاض في الأرباح قبل الفوائد والضريبة والاستهلاك والاستهلاك في المغرب بنسبة 5.8٪

بفضل جهود تحسين التكاليف والتأثير المواتي لخفض تسعيرة المكالمات في الشركات الفرعية جنوب الصحراء.

نتائج التشغيل

في نهاية سبتمبر 2017، تم تعديل الربح التشغيلي الموحد للمغرب حيث وصلت قيمته إلى 8088 مليون درهم، بارتفاع قدره٪ 0.3 مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2016 وذلك نتيجة لارتفاع الأرباح قبل الفوائد والضريبة والاهلاك والإستهلاك.

صافي الدخل – حصة المجموعة

وبلغت حصة المجموعة من الدخل الصافي 4،482 مليون درهم بارتفاع قدره 4.2٪ بسعر الصرف الثابت مقارنة بنفس الفترة من عام 2016، وذلك بفضل الارتفاع القوي في صافي الدخل من العمليات الدولية مدفوعا بنجاح إعادة الهيكلة الشركات التابعة ل”موف” الجديدة التي تولد نتائج صافية ايجابية بشكل عام.

التدفق النقدي

في الأشهر التسعة الأولى من عام 2017، بلغ صافي التدفقات النقدية من العمليات المعدلة 7،870 مليون درهم، بزيادة قدرها٪ 1،3 مقارنة مع التسعة الأشهر الأولی من عام 2016، علی الرغم من تكثيف معدل الاستثمارات.

كما أن ارتفاع هامش رقم المعاملات قبل الاهلاك و الاستهلاك بنسبة 1.3 نقطة مئوية في سنة واحدة للوصول إلى مستوى 49.8٪ يعود إلى الجهود المبذولة لخفض التكاليف والتأثير المواتي لخفض تسعيرة المكالمات في الشركات الفرعية جنوب الصحراء

المغرب

وبلغت الإيرادات من الأنشطة في المغرب 15،316 مليون درهم خلال التسعة أشهر الأولى من العام، بانخفاض 5.6٪ بعد إعادة إدخال عدم التماثل بالنسبة للمكالمات المتنقلة في مارس 2017 وتحرير المهاتفة عبر بروتوكول الإنترنت في نونبر 2016.

أما بالنسبة لرقم معاملات الخدمات الصادرة، فقد عرف ارتقاعا بنسبة 1.2٪، مدفوعا بالنجاح الذي عرفته البيانات المتنقلة والثابتة، التي ارتفعت بدورها على التوالي إلى 55 في المئة و 10,1 في المئة

وبخصوص إيرادات التشغيل قبل الاهلاك و الاستهلاك خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2017 فقد ارتفعت لتصل إلى 8133 مليون درهم، بانخفاض 5.8٪ مقارنة بالفترة نفسها من عام 2016، بسبب الانخفاض في قيمة التداول.

أما معدل هامش الربح قبل الفوائد والضريبة والاهلاك والإستهلاك فيكاد يكون مستقرا (-0.1 نقطة) بفضل تحسن معدل هامش الربح الإجمالي بمقدار 0.5 نقطة مئوية وانخفاض بنسبة 3.4٪ بالنسبة للتكاليف التشغيلية التي تستفيد من نجاح خطة المغادرة الطوعية التي استفاد منها 1،026 موظفا.

وبلغت الأرباح التشغيلية المعدلة (إبيتا) 5،320 مليون درهم، بانخفاض 8.7٪ ويعزى هذا الانخفاض إلى انخفاض الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك وزيادة بنسبة 0.7٪ في مصاريف الاستهلاك في أعقاب الاستثمارات المبذولة لتوسيع شبكة G + 4 وتوسيع شبكة الألياف البصرية.

الهاتف المتنقل

إلى حدود 30 سبتمبر 2017، بلغت حضيرة الهاتف المحمول بالمغرب 18.9 مليون زبون بزيادة 1.5٪ ، في سنة واحدة.

ويعزى هذا التطور إلى نمو كل من زبائن الدفع الآجل بنسبة 2.5٪ و نمو عدد زبائن المدفوع مقدما بنسبة 1.3٪. كل ذلك في سياق تنظيمي لا يزال مقيدا، ويرجع ذلك إلى إعادة عدم تناظر بنسبة 20٪ عند إنهاء المكالمة للمشغلين الآخرين في مارس 2017 وانخفاض الحركة الدولية الواردة بعد تحرير المهاتفة عبر بروتوكول الإنترنت، حيث انخفضت عائدات الهاتف النقال بنسبة 6.7٪ مقارنة بالفترة نفسها من عام 2016، ليصل إلى 9 999 مليون درهم.

من جهة أخرى ارتفعت الإيرادات الصادرة بنسبة 0.6٪ خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2017، مدفوعا بنمو 55٪ في البيانات المتنقلة التي عوضت عن الانخفاض الحاصل في المكالمات الصوتية، حيث تستمر البيانات المتنقلة في النمو بفضل زيادة حضيرة المحمول بنسبة 30٪ و النمو بنسبة 82٪، بدعم من شبكة الجيل الثالث 3G و 4G + المتنامية التي تغطي 93٪ و 86٪ من السكان.

الهاتف الثابت و الانترنيت

ارتفعت حضيرة الهاتف الثابت بنسبة 4.2٪ ليصل إلى 1.7 مليون خط. أما حضيرة الصبيب العالي فقد سجلت بدورها نموا بنسبة 9.5٪، وبلغت 1.3 مليون اشتراك.

و خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2017، حققت الأنشطة الثابتة والإنترنت في المغرب رقم معاملات وصل إلى 6696 مليون درهم، و تبقى هذه النسبة تقريبا مستقرة (-0.7٪) مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2016
على الرغم من انخفاض الإيرادات بنسبة 14.7٪ من عبور الدقائق الدولية، التي تبقى قليلة الربحية فإن البيانات الثابتة لا تزال تنمو بقوة (+ 10.1٪)، بفضل انترنيت ذو الصبيب العالي الذي ارتفع بنسبة + 9.5٪

دوليا

خلال الأشهر التسعة الأولى من عام 2017، سجلت الأنشطة الدولية للمجموعة رقم معاملات قدره 11616 مليون درهم، بارتفاع يصل إلى 1.1٪ (+ 1.5٪ سعر الصرف الثابت) مدفوعا بزيادة قدرها 10.9٪ بسعر الصرف الثابت لرقم معاملات الفروع الافريقية الجديدة، على الرغم من تأثير انخفاض تسعيرة معدلات إنهاء المكالمات وتعطيل أرقام الزبناء غير المعروفين

و رغم كل ذلك، عرف الربع الثالث لوحده من سنة 2017، ارتفاع رقم معاملات فروع اتصالات المغرب ب (+ 4.7٪ بالعملة الثابتة) وذلك بفضل مكاسب حصتها في السوق واستثمارات كبيرة لدعم نمو استخدامات الصوت والبيانات.

في نهاية سبتمبر 2017، سجل رقم المعاملات قبل الاهلاك و الاستهلاك ، 4 827 مليون درهم، بزيادة 12.2٪ (+ 12.8٪ بالعملات الثابتة).

و يعزى ارتقاع هامش رقم المعاملات قبل الاهلاك و الاستهلاك بنسبة 4.1 نقطة مئوية ليصل إلى 41.6٪، إلى تأثير الانخفاض في معدلات إنهاء المكالمة مما أدى إلى تحسن في الهامش الاجمالي) +0،5 نقطة بأسعار الصرف الثابتة (وقدرة المجموعة على تخفيضها تكاليف التشغيل الدولية (-7.5٪ بسعر الصرف الثابت).

وبلغت الأرباح التشغيلية المعدلة قبل الاهلاك و الاستهلاك إلى 2،768 مليون درهم بزيادة 23،9٪ (+ 24،6٪ بأسعار الصرف الثابتة)، وذلك بسبب النمو المطرد وخصم استهلاكي تقريبا (+ 0.4٪ بسعر الصرف الثابت).

خلال نفس الفترة، تم تعديل صافي التدفقات النقدية التشغيلية المعدلة حسب الانشطة الدولية بنسبة 11.3٪ لتصل إلى 2.542 مليون درهم بسبب ارتفاع النفقات الرأسمالية.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...