موقع إخباري مغربي

حجز قضية عزل محمد عدال للمداولة و النطق بالحكم

انصاف بريس

محمد فكراوي

حجزت المحكمة الإدارية بمكناس قضية العزل و إسقاط العضوية التي رفعها عامل إقليم خنيفرة ضد محمد عدال رئيس بلدية مريرت، من أجل المداولة و النطق بالحكم في جلسة الثلاثين من شهر أكتوبر الجاري، و ذاك بعدما أجلت، يومه الثلاثاء، النظر في أوراق القضية من أجل “الاطلاع على جواب المدعى عليه و المرافعة”.

موازاة مع الجلسة نظم حوالي أربعين نفرا من ساكنة مريرت وقفة احتجاجية أمام مقر المحكمة الإدارية بمكناس رددوا خلالها شعارات ضد محمد عدال و من معه، مطالبين بمحاسبتهم على نهب المال العام و عرقلة التنمية بالمدينة.

للتذكير كانت عمالة خنيفرة قد تقدمت بدعوى قضائية أمام المحكمة الإدارية بمكناس تطالب فيها بعزل محمد عدال رئيس المجلس الجماعي لمدينة مريرت و إسقاط عضوية المجلس عنه، و ذاك بناء على ما ورد في تقرير للمفتشية العامة لوزارة الداخلية رصدت فيه تورط الرئيس و من معه في عدد من الخروقات على مستوى التدبير المالي و الإداري للجماعة، خاصة منها تلك المتعلقة بمخالفة القانون 113/ 14المنظم للجماعات المحلية، مخالفة القانون 90 _25 المتعلق بالتجزئات العقارية، مخالفة تصميم التهيئة المصادق عليه سنة 2004 طبقا للمرسوم 100.04.02،غياب المحاسبة المادية طبقا للمرسوم 441.09.2 و مخالفة قانون الصفقات العمومية طبقا للمرسوم349.12.2 .

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...