موقع إخباري مغربي

مباراة الأهلي-الوداد.. الصحافة المصرية تحذر من خطورة المنتخب المغربي

انصاف بريس

خصصت الصحف المصرية، اليوم الخميس، حيزا هاما لمباراة الذهاب بين فريقي الأهلي المصري والوداد البيضاوي، برسم نهائي دوري أبطال إفريقيا، بعد غد السبت، بملعب “برج العرب” بالإسكندرية.

واعتبرت اليوميات المصرية، في مقالات وتحليلات نشرتها في صفحاتها الرياضية، أن المواجهة ستكون “صعبة للغاية” بالنسبة للفريقين، خاصة بالنسبة لفريق الأهلي الذي سيلتقي الوداد البيضاوي في مباراة الذهاب، بملعب برج العرب بالإسكندرية، ليغادر بعد ذلك إلى المغرب لمواجهة الوداد في مباراة الإياب، يوم 4 نونبر المقبل بمركب محمد الخامس بالدار البيضاء، محذرة من خطورة الفريق المغربي.

وفي هذا الإطار، نقلت يومية (الوطن ) عن طارق مصطفى، لاعب سابق بفريق الزمالك ، ومدرب أسبق للدفاع الحسني الجديدي، قوله في تصريحات صحفية، إن مواجهة الأهلي والوداد المغربي في هذا النهائي ستكون “صعبة للغاية” خاصة وأن مباراة العودة ستقام بالمغرب، كما أن الوداد يختلف تماما عن النجم الساحلي التونسي لأن الكرة المغربية مخالفة بشكل عام للكرة التونسية، وهنا تكمن صعوبة المباراة بحسب مصطفى.

وأضاف أن المباراة ستكون صعبة بالنسبة للأهلي، لأن الوداد يلعب جيدا على الأطراف ويمتلك العديد من اللاعبين المميزين أبرزهم الحدادي وبن شريفة، محذرا الأهلي من خطورة الوداد وهو ما يستدعي “العمل على غلق جانبي الملعب جيدا، واستغلال الكرات الثابتة باعتبار أن لاعبي الوداد قصيري القامة لكن يلعبون على الأرض بشكل رائع”.

أما يومية (الأخبار) فنقلت عن المدير الفني لفريق الأهلي حسام البدري، تأكيده جاهزية فريقه لهذه المواجهة، مشيرا إلى أن اللاعبين يتعاملون مع الواقع وهم على أتم الاستعداد للمباراة من أجل اقتناص اللقب الإفريقي التاسع في البطولة بتحقيق نتيجة إيجابية، ستسهل عليهم خوض مباراة الإياب في المغرب.

لكن البدري حذر في المقابل، لاعبيه من “الثقة الزائدة” بعد النتيجة الكبيرة التي حققها الفريق أمام النجم الساحلي التونسي (2-6) ببرج العرب ، مؤكدا خطورة فريق الوداد الذي تأهل للمباراة النهائية عن جدارة ويمتلك مجموعة كبيرة من اللاعبين المميزين وأصحاب خبرات كبيرة في التعامل مع مثل هذه المباريات، وهو ما يعني برأيه أن المباراة ستكون “صعبة للغاية”. وبدورها كتبت يومية (الجمهورية)، أن الفوز على الوداد المغربي يمثل “خطوة” لاستعادة أمجاد المارد الأحمر وتحطيم رقمه القياسي بالتتويج باللقب الإفريقي التاسع والتأهل لمونديال الأندية المقرر إقامته بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي من 6 إلى 16 دجنبر المقبل.

من جهة أخرى، أشادت الصحف المصرية بأداء المهاجم المغربي في صفوف نادي الأهلي وليد أزارو في المباراة الأخيرة أمام النجم الساحلي التونسي(2-6) بعد توقيعه ل”هاتريك” في هذه المباراة.

ونشرت يومية (الأخبار) مقالا أشار فيه كاتبه إلى أن المغربي أزاروا بتسجيله لثلاثية، جعل كثيرين بمصر يراجعون حساباتهم ، مضيفا أن الأهلي صاحب “رؤية ثاقبة” عندما يختار لاعبين محترفين مثل أزارو، قادرين على إعطاء زخم جديد للفريق. من جهتها، قالت يومية (الجمهورية) إن أزارو بات “أول لاعب أجنبي يسجل ثلاثة أهداف خلال مباراة واحدة في تاريخ لقاءات الفريق الأحمر بالبطولات الإفريقية، كما أصبح أحدث المنضمين لقائمة اللاعبين الذين سجلوا الهاتريك لنادي القرن في إفريقيا طوال مسيرته الحافلة بمسابقات القارة السمراء التي بدأت عام 1976.

وأضافت الصحيفة أنه بتسجيله لثلاثية، يقدم أزاروا أخيرا أوراق اعتماده رسميا كمهاجم من الطراز الرفيع داخل صفوف الفريق بعدما عانده الحظ كثيرا خلال مبارياته الماضية مع الأهلي الذي انضم لصفوفه خلال فترة الانتقالات الصيفية الماضية قادما من فريق الدفاع الحسني الجديدي المغربي.

وعلى صعيد متصل، رصدت الصحف المصرية تاريخ مواجهات الأهلي مع الوداد البيضاوي، مشيرة إلى أن الفريقين خاضا 6 مباريات من مجموع 19 مباراة بالبطولات الإفريقية، حيث حقق الأهلي، انتصارين في مقابل تعرضه لخسارة واحدة، بينما سيطر التعادل على 3 مواجهات بين الفريقين.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...