موقع إخباري مغربي

العثماني يعلن تمسكه بحزبي “التقدم والاشتراكية” و”الحركة الشعبية”

انصاف بريس

قال رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني، إنه باشر الاتصالات الأولية مع حزبي الحركة الشعبية، والتقدم والاشتراكية و ذلك لطلب اقتراح أسماء وزراء جدد في المناصب الشاغرة في الحكومة، وذلك بناء على ما ورد في بلاغ الديوان الملكي.

وجاء في تصريح لرئيس الحكومة لموقع العدالة والتنمية، نشره أمس الأحد، إنه “بناء على ما ورد في بلاغ الديوان الملكي، بتكليف رئيس الحكومة باقتراح أسماء لتعيين مسؤولين جدد في المناصب الشاغرة في الحكومة، إنه باشر فعلا الاتصالات الأولية مع امحند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، ونبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، وكان هناك نقاش، وطلب منهما اقتراح أسماء وزراء جدد”.

وأضاف السيد العثماني “نحن الآن في انتظار التوصل باقتراح أسماء مسؤولين جدد”، موضحا أن حزب التقدم والاشتراكية أعلن أنه سيعقد لقاء لجنته المركزية يوم 4 نونبر القادم، كما سيعقد حزب الحركة الشعبية لقاء مكتبه السياسي. وقال “نحن سننتظر ما ستسفر عنه لقاءات الهيئات الحزبية”.

وأكد أنه فور توصله بالأسماء المقترحة من الحزبين المذكورين، فإنه سيقترحها على جلالة الملك، وسيعلم الرأي العام بذلك، مبرزا “نحن الآن نسير وفق ما جاء به بلاغ الديوان الملكي”.

وتابع “نحن الآن بصدد إصدار مرسوم تعيين الوزراء وكتاب الدولة الذين سيقومون مقام الوزراء وكتاب الدولة الذين تم إعفاؤهم، وذلك حرصا على استمرارية المرفق العام، وحرصا على استمرار العمل الحكومي بطريقة منتظمة بدون توقفات وقطائع”، مفيدا بأن العمل الحكومي يستمر الآن على العموم بطريقة عادية.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...