موقع إخباري مغربي

أوبرا وينفري أشهر إعلامية وأثرى سيدة وهذه قصتها الغير عادية

تعتبر أوبرا وينفري واحدة من أكثر المشاهير تأثيراً في الولايات المتحدة الأميركية ومن أشهر الإعلاميات في العالم، وهي أثرى سيدة صاحبة بشرة سوداء في العالم أيضاً، ولديها قصة غير عادية أوصلتها إلى تلك المرحلة.
هنا أبرز المعلومات عن حياة الإعلامية الشهيرة التي ربما لا تعرفها:

ولدت في أسرة فقيرة

ولدت أوبرا في بلدة صغيرة تدعى كوسيوسكو، عام 1954، وكان والداها شابين غير متزوجين، الأب جندي بعمر 20 سنة، والأم خادمة بعمر 18 سنة، ولم يكن لديهما مال لشراء ملابس للطفلة، حيث كانت تلبس رداء مصنوعاً من أكياس البطاطا، وكانوا ينادونها بفتاة الكيس.

تعرضت للاغتصاب

عندما كانت أوبرا في عمر 9 سنوات تعرضت للاغتصاب من قبل شاب يبلغ 19 عاماً، وتعرضت للتحرش على مدار سنوات من قِبل صديق للعائلة وأحد أعمامها.

حملت في عمر 14 سنة، ولكن الطفل مات بعد الولادة.

اسمها الحقيقي

أطلق عليها اسم أوربا، لكن الكثير من الناس كانوا يلفظون اسمها بشكل خاطئ، وينادونها أوبرا، وفي النهاية استقرت على ذلك الاسم.

مقدمة أخبار

حصلت أوبرا على أول وظيفة لها كمقدمة أخبار عام 1974، وأصبحت أول أنثى تشغل هذه الوظيفة في قناة WLAC-TV، وأول مقدمة أخبار أميركية أفريقية في البلاد.

وكانت تتقاضى مبلغ 22 ألف دولار سنوياً، وهو مبلغ كبير وقتها.

برنامج صباحي

عام 1983علمت أن برنامجاً صباحياً في شيكاغو يحتاج مذيعة، فأرسلت لهم، وبعد 3 سنوات من ذلك بدأت برنامجها الشهير “أوبرا وينفري” الذي استمر 25 عاماً.

شركة خاصة

أنشأت أوبرا شركة هاربو للإنتاج عام 1986، وتنتج مجلة تحمل اسمها، وهي شريك مالك في شبكة أوبرا وينفري، وتنتج برامج مثل “الدكتور فيل”، و”راشيل راي”، وتصل لحوالى 82 مليون عائلة.

مزرعة خيول

في عام 2016 اشترت أوبرا مزرعة بمساحة 23 هكتاراً، بمبلغ 29 مليون دولار، وحولتها لمزرعة خيول.

منزلها

تبلغ قيمة العقار الأساسي الذي تملكه أوبرا كمسكن 50 مليون دولار، وتدفع أوبرا فواتير عالية جداً لقاء استهلاك المياه في هذا العقار، ففيه مزرعة أشجار، وشاي وحديقة ورود، وبحيرة من نافورة.

هدايا

كان برنامج أوبرا يقدم هدايا على مدار سنوات عرضه، بدأ بأشياء بسيطة إلى أن أصبحت تقدم سيارات فخمة، ورحلات إلى ديزني لاند، وقطع ألماس، ويقدر مجموع المبالغ التي أنفقت على الهدايا حوالى 23.8 مليون دولار.

طائرة خاصة

اشترت أوبرا عام 2007 طائرة خاصة بمبلغ 45 مليون دولار، علماً بأن الطائرات الخاصة تكلف عدة ملايين سنوياً للوقود والصيانة.

لوحة

اشترت أوبرا لوحة عام 2006 لغوستاف كليمت بمبلغ 87.9 مليون دولار.

وبعد عشر سنوات قررت أن تبيعها فاشتراها شخص صيني بملغ 150 مليون دولار.

مدرسة في أفريقيا

وفي عام 2007، افتتحت أوبرا مدرسة للفتيات المحرومات في هينلي أون كليب، جنوب أفريقيا.

المدرسة الداخلية غيرت حياة مئات الطالبات في الصفوف، من خلال تزويدهم بالأدوات التعليمية والعاطفية لتحقيق أحلامهن في متابعة مهن في مجالات مثل الطب والخدمة العامة والهندسة المعمارية.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...