موقع إخباري مغربي

استغراب إسباني بعد التساهل مع مغربي حاول إحراق زوجته وجنينها

انصاف بريس / متابعة

لم يشف حكم أنزل على مهاجر مغربي غليل متتبعي أطوار قضية يتابع فيها بسبب محاولته إضرام النار في زوجته الحبلى في شهرها الخامس.

وكان الجاني قد حاول، في فاتح يناير 2016، قتل زوجته، بعدما أسقطها أرضا ورمى فوقها سريرا ثم أضرم النار فيه، لكن الزوجة كابدت للإفلات إنما أصيبت بحروق متفاوتة الخطورة.

وقضت محكمة “جيرونا” في حق المهاجر المغربي بالسجن النافذ 13 سنة ونصف، فيما طالب الادعاء العام بسجنه لمدة 34 سنة، انسجاما وتهم محاولة القتل وإضرام النار والاعتداء الجسدي على زوجته.

موقع “meditrraneodigital” أفاد بأن قرار هيئة الحكم اقترن بالتخفيف على الجاني، 44 عاما، خاصة وأن الضحية حامل في شهرها الخامس، إذ كان سيسقط ضحيتين في حال تمام مخططه الإجرامي.

وأقرت الزوجة أمام المحكمة بأن محاولة القتل وقعت في منزلهما وأنها ظلت تعاني من بطش زوجها لسنوات في إسبانيا.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...