موقع إخباري مغربي

الحوت الأزرق بريء من انتحار قاصر بأكادير

إنصاف بريس:

“لا صحة لما راج عبر شبكات التواصل الاجتماعي و المواقع الإلكترونية حول إقدام شاب بأكادير على الانتحار استجابة لأوامر لعبة الحوت الأزرق”… بهذه العبارات شددت مصادر مأذونة التأكيد على أن الخبر المذكور عار من الصحة، لافتة إلى أن أكادير سُجلت فيه خلال الأيام الاخيرة، حالتيْ وفاة بسبب الانتحار، ويتعلق الأمر بشابين بكل من حي الفرح وحي تيكوين، لكن لأسباب أسرية وأخرى لمشاكل نفسية واجتماعية كان يتخبط فيها أحد الهالكين. و في كلتا الحالتين لم تكن لعبة “الحوت الأزرق” سببا في إقدام الشابين على الانتحار.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
تحميل...